عاجل

إستعداد سعودي لإحتضان أعمال ثلاث قمم يحضرها الرئيس الأمريكي

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (أحمد قرقش)

تستعد العاصمة السعودية الرياض، لاحتضان أعمال ثلاث قمم يحضرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدءا من يوم السبت، بغرض بحث أجندة واسعة تناقش مختلف قضايا المنطقة والعالم.

وتجري القمة السعودية الأمريكية، يوم السبت، بسلسلة اجتماعات ثنائية بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والرئيس الأمريكي، بغرض تعزيز العلاقات بين البلدين وتنسيق الجهود في مواجهة الإرهاب.

إقرأ: إكتمال الإستعدادات لإستقبال ترامب في القمم الثلاث

القمة السعودية الأمريكية:
حيث ستُعقد سلسلة من الاجتماعات الثنائية بين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وترامب، ستركز على إعادة تأكيد الصداقة بين الدولتين وتعزيز الروابط السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية بين الرياض وواشنطن.

وبحسب وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير فإنه سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات خلال القمة.

القمة الخليجية الأمريكية:
فسيجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي مع ترامب لمناقشة التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة وبناء علاقات تجارية بين أمريكا ودول الخليج.

القمة العربية الإسلامية الأمريكية:
وقمة ترامب الثالثة في الرياض ستكون القمة العربية الإسلامية الأمريكية، إذ سيجتمع خلال هذه القمة ترامب مع قادة الدول الإسلامية حول العالم لبحث سبل بناء شراكات أمنية أكثر قوة وفعالية من أجل مكافحة ومنع التهديدات الدولية المتزايدة للإرهاب والتطرف.

 


إقرأ أيضاً:

الشرق الأوسط.. محطة لتجاوز أزمات ترامب

النواب الأمريكي يقر قانون قيصر لحماية مدنيي سوريا

  • ألمانيا وفرنسا لإيران: كفى دعماً للإرهاب قال وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل إن على إيران وقف دعمها لجماعات مسلحة في سوريا والعراق تسهم في زعزعة استقرار الشرق الأوسط وذلك إذا أرادت طهران علاقات طيبة مع الغرب.
  • عاصمة الثورة السورية تسقط في أيدي الأسد بسط نظام الاسد سيطرته  على كامل مدينة حمص بعد إجلاء مسلحي المعارضة من آخر حي كانوا يسيطرون عليه في ثالث المدن السورية التي كانت تعرف بـ"عاصمة الثورة" نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الأزمة السورية قبل 6 سنوات.
  • أمام عدسة الكاميرا.. قصف الطائرات الحربية يستهدف أحياء درعا تشن قوات الأسد مدعومة بالمليشيات حملة على احياء درعا البلد بغية استعادة النقاط التي خسرتها مسبقا ضمن معركة الموت ولا المذلة، إذ عمدت قوات الأسد على استهداف مدينة درعا بصواريخ الفيل محلية الصنع وبالطائرات الحربية.

آخر الأخبار