وزارة الداخلية في مصر تكشف هوية مرتكبة واقعة الغش الجماعي في امتحان الكيمياء بالدقهلية

مثلما قامت شخصية “فرنسا” التي جسدتها الفنانة المصرية عبلة كامل في فيلم “اللمبي” (إنتاج 2002) في تغشيش نجلها (اللمبي) بمحيط لجنة الامتحانات، قامت مدرسة في إحدى المدارس الخاصة بفعل مماثل بمحافظة الدقهلية في مصر.

وكان مقطع فيديو انتشر خلال الساعات الماضية، يوثق قيام مدرسة تقف تحت شباك إحدى لجان امتحانات الثانوية العامة بالدقهلية، وتردد بصوت عالٍ إجابات امتحان الكيمياء ليسمعها الطلاب في اللجنة، وهو ما أثار تفاعل واسعًا، إذ ندد كثيرون بالواقعة.

تحرك عاجل

وفي أعقابِ ذلك، كشف شادي زلطة المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مصر، بأن الوزارة قامت بتشكيل لجنة خاصة لتصحيح أوراق إجابات الطلاب بالكامل في اللجنة محل الواقعة.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه، في حال ثبوت صحة الغش الجماعي وتطابق الاجابات بين طلاب اللجنة، سيتم إلغاء الامتحان وإعادته لطلاب اللجنة بالكامل في الدور الثاني، كما سيتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيال كافة المسئولين عن التقصير في الواقعة.

ضبط مرتكبة الواقعة

أيضًا أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانًا بخصوص الواقعة، وأكدت: “بالفحص تبين أن الواقعة حدثت بتاريخ 6 يونيو خلال آداء الطلاب امتحان مادة الكيمياء للثانوية العامة بمدينة المنصورة”.

وتابع البيان: “تم ضبط مرتكبة الواقعة فى حينه وتبين أنها تعمل مدرسة بإحدى المدارس الخاصة، وأن شقيقتها الصغرى تؤدى الامتحان ضمن الطلاب بذات اللجنة، واعترفت بحصولها على أسئلة الامتحان والأجوبة بعد مرور ساعتين من بدء الامتحان من خلال إحدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية”.

تريندينغ| واقعة غش جماعي في مصر على غرار "اللمبي".. و"التربية والتعليم" تتحرك

ردود الفعل

وعلى الفور، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الواقعة، إذ استنكرت “نورة العتيبي” ما حدث، قائلة: “إذا كان هذا حال القدوه كيف حال الأبناء”.

أيضًا، علّق أحمد البارقي على الواقعة، وقال: “اللي يعلق مستقبل الابناء على الثانوية فقط يستاهل”.

كما قدم محمد الصيعري عبر حسابه على منصة “إكس” مقترحًا لمنع وقوع مثل هذه الحوادث مرة أخرى، وتساءل: “ليه مايسوون عازل صوت في قاعة الاختبارات، أو يشغلون المكيفات والمراوح اللي تطلع أصوات ويخلونها على آخر درجة عشان معاد تسمع الداعي من المجيب.