Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ الآن | بعد فضيحة تحرش ونشر محادثات جنسية له.. يوتيوبر مصري يعلن انفصاله عن زوجته

31/03/2022 . 19:26

مصر (أخبار الآن)

الحكم على يوتيوبر مصري في قضية تحرش

بعد الحكم عليه في قضية تحرش بمبلغ مالي قدره 20 ألف جنيه، اليوتيوبر المصري أحمد حسن يعلن انفصاله عن زوجته زينب التي عادة ما تشاركه فيديوهاته ومقالبه على قناته على اليوتيوب التي يتابعها  قرابة تسعة ملايين متابع.

كتب أولا منشور على فيسبوك قال فيه "قدر الله وما شاء فعل بعد 4 سنين زواج كانوا أسعد 4 سنين في حياتنا وربنا رزقنا بطفلين زي القمر قررنا الانفصال بشكل رسمي وبهدوء وبدون أي خلافات".

كما أضاف: "سنبقى أصدقاء دائماً وأبداً وستظل زينب أم أولادي وصديقتي التي أكن إليها كل الاحترام وأدعو الله أن يوفقها فيما هو قادم من حياتها".

الى هنا الموضوع طبيعي الى ان خرج أحمد بفيديو والى جانبه زوجته أو طليقته زينب ليؤكد أن الانفصال وقع بالفعل.

ربط كثيرون قرار الانفصال بين حسن و زينب بفضيحة التحرش التي تورط فيها اليوتيوبر مع فتاة اسمها سما محمد كانت قد اتهمته بمضايقتها و نشرت المحادثات التي كانت بينهما على واتس اب حيث كان يتغزل بجمال جسمها و يستدرجها للقدوم لمنزله، جاءت هذه المحادثة بينهما بعدما نشر حسن اعلان على صفحته على انستغرام جاء فيه "محتاج بنت عمرها من 20 سنة إلى 35 سنة لفيلم قصير.. من تريد المشاركة إرسال الصور والعمر في رسالة".

تريندينغ الآن | بعد فضيحة تحرش ونشر محادثات جنسية له.. يوتيوبر مصري يعلن انفصاله عن زوجته

لكن فور تقدم الفتاة للدور حوّل حسن المحادثة الى منحى آخر وبعد انتشار اتهام الفتاة له على مواقع التواصل خرج هو لينكر كل شي مدعيا ان المحادثة مزورة.

لكن النيابة العامة المصرية أثبتت انها حقيقية واتضح فعلا ان احمد حسن هو مالك الشريحة وهو من كان يتحرش بها.

تريندينغ الآن | بعد فضيحة تحرش ونشر محادثات جنسية له.. يوتيوبر مصري يعلن انفصاله عن زوجته تريندينغ الآن | بعد فضيحة تحرش ونشر محادثات جنسية له.. يوتيوبر مصري يعلن انفصاله عن زوجته

شاركونا بآرائكم في تريندينغ الآن

أتعتقدون أن خبر الانفصال صحيح؟ وبرأيكم جنون وهوس عدد من مشاهير يوتيوب بالمقالب يجعل المتابعين لا يصدقوهم حتى ان كانوا يقولون الحقيقة؟

للمزيد 

تريندينغ الآن | صورت والدها وهو يتحرش بها جنسيا والشرطة تقبض عليه بعد انتشار الفيديو

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.