Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ الآن | في وسط الأزمة الأوكرانية..أبرز الشخصيات والقصص البطولية من شعب أوكرانيا

27/02/2022 . 20:17

Featured Image

كييف (أخبار الآن)

قصص الشخصيات الملهمة في الأزمة الأوكرانية

في وسط الأزمة الأوكرانية والغزو الروسي الغير مبرر برز عدة أشخاص في ساحة المعركة حيث ظهرت قصصهم البطولية والملهمة أمام العالم عندما قرروا كتابة التاريح وحماية أوطانهم مهما كان الثمن.

حيث جاء رجل مسن إلى قوات الجيش وهو يرغب بالانضمام للدفاع عن بلاده من الغزو الروسي.

وكتبت كاترينا يوشتشينكو، وهي زوجة الرئيس الأوكراني الأسبق، فيكتور يوشتشينكو، على تويتر:

نشر أحدهم صورة لهذا الرجل البالغ من العمر 80 عاما والذي جاء للانضمام إلى الجيش، ويحمل معه حقيبة صغيرة بها قميصين، وبنطالا إضافيا، وفرشاة أسنان، وبعض السندويشات لتناول طعام الغداء. قال إنه يفعل ذلك من أجل أحفاده".

 

ومن بين القصص الأكثر إلهاما، هي لزوجين أوكرانيين قررا أن يقضيا شهر العسل في حمل السلاح للدفاع عن بلادهما بعد يوم من زفافهما.

حيث نشر صحافي صورة الزوجين وأرفقها بتعليقه:

"قرر يارينا وسفياتوسلاف المضي قدما في حفل زفافهما وتزوجا في اليوم الذي غزت فيه روسيا بلادهما. بعد 24 ساعة، التقط الزوجان الأوكرانيان الشابان الأسلحة التي قدمتها حكومتهما لمحاربة الغزاة“.

ومع استمرار الهجوم الروسي في أوكرانيا، قالت كيرا روديك، التي سبق وأن شغلت مديرة العمليات للفرع المحلي لشركة "أمازون رينغ"، إنها تسلح نفسها لمقاومة غزو العاصمة كييف

الشابة الأوكرانية البالغة من العمر 36 عاما تتزعم حاليا حزبا سياسيا يسمى "فويس" كما تشغل عضوية في البرلمان منذ عام 2019.

 

وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، دعا الأوكرانيين، السبت، إلى عدم الاستسلام والدفاع عن العاصمة كييف حيث تخوض القوات الأوكرانية مواجهات مع القوات الروسية التي تغزو البلاد.

وقرر بطل الملاكمة للوزن الثقيل السابق، فيتالي كليتشكو، رفع السلاح ومقاومة الغزو الروسي إلى جانب شقيقه فلاديمير.

وقال فيتالي، الذي يشغل منصب عمدة كييف منذ 2014، إنه مستعد للقتال، مردفا: "أنا أؤمن بأوكرانيا. أؤمن ببلدي وأؤمن بشعبي".

 

ما هي آراءكم؟

شاركونا في التعليقات اي قصص ملهمة سمعتم عنها في وسط هذه الأزمة

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.