Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ الآن | بالفيديو... طفل يتعرض لأبشع أنواع التعذيب بواسطة والده في العراق

image

طفل يتعرض للتعنيف/ مواقع التواصل الاجتماعيطفل يتعرض للتعنيف/ مواقع التواصل الاجتماعي

العراق (تريندينغ) - 24/09/2021 . 19:15

كيف كانت ردود الأفعال في العراق حول فيديو الطفل المعنف

  • صدم المقطع المنتشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي
  • السلطات العراقية تأخذ القضية بعين الإعتبار

طفل لم يتجاوز عمره 11 عاما، يتعرض للضرب المبرح، على يد والده، حقيقة مرّة صدمت كل من شاهد الفيديو البشع الذي تناقلته صفحات كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق.

ويظهر الطفل في المشاهد في حالة حرجة مُجهد من الضرب، ومغطى بالدماء.

وكان الطفل في حالة يرثى لها لدرجة أنه يطلب من والده أن يقتله كي يخلصه من الضرب والتعذيب.

الكلمات التي رددها الطفل بقيت راسخة في أذهان كل من شاهد الفيديو، مثلا المغرّدة "زوزو" أعادت كتابة كلمات الطفل عندما قال: "بابا كافي عوفني تعبت خل اموت"، وعلّقت This is so cruel، شلون رابط الطفل بسلسلة ومطلع دم من راسه".

 

من جهتها قالت المغرّدة ليلي: "لا يزَال صَغيرًا على تَحمُلِ وَحشيةِ شخصٍ معدومِ الإنسانية ! رجاءً أنقذوه !"

كما قالت صاحبة صفحة برينسيس 200:"يعني ماعرف شنو اكوا دموعي منشفت عليه /وين وصلنا و شنو نتتظر. / لا ونريد رب العالمين مايغضب علينا. رجاء الي قلبه ميتحمل لايفوت ع الفديو لان فتت وتندمت بس نزلته حتى الكل تشوف شنو دايصير بينا".

 

صدمة رواد السوشيال ميديا في العراق بما فعله الأب بابنه كانت كبيرة، فالمغرّدة "جوجو" قالت: "هذا مايصير نقول عنه بشري ولا حيوان حتى الوحوش ما تسوي كذا باولادها ياربي الانسانيه معدومه عنده يارب يتعدْب ويذوق عذاب الدنيا قبل الاخره يارب".

 

التعليق القادم كذلك شاطر المغرّدة السابقة الرأي، عن قلة الوعي لدى بعض الأباء ووحشيتهم وجاء في ها التعليق: "اذا تعرفون بنفسكم مو مؤهلين انو تكونون آباء ف لا تتزوجون وتخلفون، شنو ذنب الطفل تخلفوه بعدين تعاملوه بهالوحشية وتحرموه من طفولته يا مرضى يا سايكو!!.

 

وتحركت السلطات بعد تفعيل هشتاغ "أنقذو الطفل محمد"، ووصلت أصوات الآلاف من المغرّدين الذين طالبو بحماية الطفل.

وغرّد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مؤكدا أنه تم اخذ هذه القضية بعين الاعتبار/ وجاء في التغريدة ما يلي: رئيس مجلس الوزراء، يوجّه بتنفيذ الاجراءات القانونية، واحتجاز المواطن الذي ظهر في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يمارس العنف ضد أحد أبنائه.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:كما وجّه سيادته الأجهزة المختصة، بالتحفظ على الطفل وتأمين سلامته ورعايته، لغاية انتهاء الإجراءات القانونية بحق والده، مرتكب الجريمة.

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.