تريندينغ الآن | صفعة ماكرون.. عقوبة المهاجم وردّ الرئيس الفرنسي

فرنسا (أخبار الآن) - 09/06/2021 . 21:15

في تريندينغ الآن كف، قلم، راشدي، طراق، سقلة، صرفاق.. بكل اللهجات العربية صفعة ماكرون ترند

علّق العرب بكل اللهجات على الصفعة التي تلقاها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المعروف بالعامية كف، قلم بالمصري، راشدي بالعراقي، طراق بالإماراتي، سقلة بالجزائري صرفاق بالتونسي وغيرها الكثير،.. بات فيديو تعرض ماكرون وهو يهرول راكضا للصفع على وجهه ترند في كل العالم.

 

ماكرون.. حادثة فردية  لا للغباء لا للعنف في الديمقراطية 

وأول تعليق على الصفعة كان من الرئيس ماكرون الذي قال لوسائل الاعلام إنها حادثة فردية  ويجب وضعها في سياقها, فهو دائما ما يتفهم غضب وانتقادات وشكاوى البعض من بين الحشود التي يلتقيها,  ليس لدرجة العنف وتعرضه للصفع.

لكن رغم تقبل ماكرون للأمر بروح رياضة ومحاولته التخفيف من الوضع المحرج , إلا أنه في السوشيال ميديا كان هناك الكثير من الشماتة و السخرية منه ..فسميت صفعته بصفعة القرن وظهر وهو يبكي.. وفي صورأخرى كانت زوجته وكأنها أمه ترغب في الانتقام من أم الشاب الذي صفعه.

كما أعاد الكثيرون فيديو الصفعة أكثر من مرة , مستمتعين بإهانة ماكرون والبعض تمنى لو كان الكف أقوى .. آخرون قالوا ياريت هالكف كان لأحد من المسؤولين في بلادهم.

 

سخرية وشماتة على مواقع التواصل الاجتماعي

هبة محمود غردت “صفعة خماسية مخمسة على وجه الرئيس الفرنسي”

 

وساندي كتبت ساخرة “#عرض_خاص مع كل بونجوغ بيطلع لك كادو #كف_ببلاشو اول الحاصلين ع العرض #ماكرون لحق حالو ب #بلاش

 

ومحمد الوليدي وصف الكف بالثقيل “كف” ثقيل طبع على وجه #ماكرون اليوم يتوافق مع مبادىء الجمهورية الفرنسية ومن جمالياته ان ماكرون ركض له ركضا..”

 

البعض قال وبجدية أن هذه هي الديمقراطية الصحيحة علق خالد صافي “#صفعة_ماكرون حرية رأي وطريقة للتعبير”

 

وآخرون استغربوا أن يتعرض رئيس دولة لهجوم و إهانة في بلد الحقوق و الحريات منددين بالعنف منهم ..نعيم ” غريب، شو هو الشي العاملو #ماكرون تا يجي حدا من الشعب يخلعو كف؟”

 

شاركونا برأيكم في التعليقات في تريندينغ الآن

وبالمناسبة من يسأل عن الشاب المهاجم الذي تبين أن عمره 28 عاما فهو سيعاقب صحيح .. لكن ليس بالإعدام او المؤبد ..ففي فرنسا عقوبة من يعتدي على موظف عمومي تصل الى السجن 6 اشهر إن تمت الإدانة.

للمزيد

تريندينغ الآن | موظفة كويتية تحرش بها مديرها فاشتكته للوزير.. فقال لها لا يعنيني “روحي المخفر”

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.