Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

سعياً لتحقيق الأرباح.. نتفليكس تطور خدمة إعلانية بالتعاون مع مايكروسوفت

14/07/2022 . 07:47

Featured Image

شعار نتفليكس على لوحة المفاتيح الخاصة بالكمبيوتر. (غيتي)

أمريكا (وول ستريت جورنال)

نتفليكس تطور خدمة "منخفضة التكلفة" بالتعاون مع مايكروسوفت

  • ستوفر مايكروسوفت لنتفليكس نظاما يتيح لها عرض الإعلانات
  • اختيار مايكروسوفت جاء بعد تأكيدها أنها لن تنافس خدمات نتفليكس

 

اختارت شركة نتفليكس شركة مايكروسوفت لتطوير خدمة "منخفضة التكلفة" تتضمن بث الإعلانات تستهدف تحقيق إيرادات للشركة، بحسب تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وقالت نتفليكس في أبريل الماضي إنها تريد منح المستخدمين خيارا يتضمن بث الإعلانات، للمساعدة في تعزيز إيراداتها، التي سجلت تراجعا في مارس الماضي، بعد تراجع أعداد المشتركين منذ أكثر من عقد خلال الربع الأول من العام الحالي.

وستوفر مايكروسوفت لنتفليكس نظاما يتيح لها عرض الإعلانات عبر منصتها خلال عرض الأفلام والمسلسلات التي تتيحها الشبكة.

وقال غريغ بيترز، رئيس العمليات في نتفليكس في بيان "إن مايكروسوفت لديها القدرة لدعم احتياجاتنا الإعلانية".

وأضاف أن مايكروسوفت ستوفر لهم "التكنولوجيا والمبيعات"، التي ستمتاز بالمرونة والابتكار.

وأشار مصدر للصحيفة إلى أن اختيار مايكروسوفت جاء بعد تأكيدها أنها لن تنافس خدمات نتفليكس على الإطلاق.

وكانت نتفليكس قد خسرت 200 ألف مشترك في كل أنحاء العالم في الربع الأول من العام مقارنة بنهاية العام 2021.

وأوضحت الشبكة الأمريكية العملاقة للبث الرقمي أن هذا التراجع مرتبط بشكل أساسي بصعوبة الحصول على مشتركين جدد في كل مناطق العالم بالإضافة إلى تعليق الخدمة في روسيا.

تدرس شركة نتفليكس إضافة الإعلانات على المسلسلات والأفلام بحلول نهاية العام الحالي، بعد تراجع أرباحها نتيجة انخفاض عدد المشتركين، بسبب عوامل عدة.

وحققت "نتفليكس" إيرادات بلغت 7.9 مليارات دولار في الفترة الممتدة من يناير إلى مارس، أي 10 في المئة أكثر من الفترة نفسها العام الماضي.

وكان المؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة الشركة، ريد هاستينغز، قد عارض كثيرا فكرة إضافة إعلانات تجارية أو عروض ترويجية أخرى إلى خدماتهم.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.