Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد تكبده غرامة ضخمة.. واتساب يعيد ضبط خدماته

image

إيرلندا (BBC ) - 22/11/2021 . 09:37

واتساب يعدل من خصوصياته بعد تغريمه

يعيد تطبيق واتساب ضبط سياسة الخصوصية الخاصة به  بعد غرامة ضخمة تكبدها في وقت سابق من هذا العام بسبب البيانات الخصوصية. وبعد التحقيق ، أصدرت هيئة مراقبة حماية البيانات الأيرلندية غرامة قدرها 225 مليون يورو (190 مليون جنيه إسترليني) وهي ثاني أكبر غرامة في التاريخ على اللائحة العامة لحماية البيانات وأمرت شركة واتساب بتغيير سياساتها.

وتستأنف شركة واتساب ضد الغرامة الموجهة ضدها ولكنها تحاول في الوقت نفسه من تعديل وثائق سياستها في أوروبا والمملكة المتحدة، ومع ذلك فإنها تصر على عدم تغيير أي شيء بخصوص خدمتها الفعلية. بدلاً من ذلك تم تصميم التعديلات "لإضافة تفاصيل إضافية حول ممارساتها الحالية" ، وستظهر فقط في النسخة الأوروبية من سياسة الخصوصية، والتي تختلف بالفعل عن الإصدار المطبق في بقية العالم.

وقالت الشركة معلنة التغيير: "لا توجد تغييرات على عملياتنا أو اتفاقياتنا التعاقدية مع المستخدمين، ولن يُطلب من المستخدمين الموافقة على أي شيء أو اتخاذ أي إجراء من أجل الاستمرار في استخدام  واتساب".

في يناير الماضي ، اشتكى مستخدمو واتساب من تحديث لشروط الشركة التي اعتقد الكثيرون أنها ستؤدي إلى مشاركة البيانات مع الشركة الأم  فيسبوك ، والتي تسمى الآن ميتا واعتقد الكثيرون أن رفض الموافقة على الشروط والأحكام الجديدة سيؤدي إلى حظر حساباتهم.

في الواقع ، لم يتغير شيء يذكر ومع ذلك، اضطر واتسابإلى تأخير تغييراته وقضاء أشهر في محاربة التصور العام وكتبت: "لا يغير هذا التحديث كيفية معالجتنا لبيانات المستخدم أو استخدامها أو مشاركتها مع أي شخص ، بما في ذلك ميتا، كما أنه لا يغير كيفية تشغيل خدمتنا". وأضافت أنه "لن يُطلب من المستخدمين الموافقة على أي شيء جديد أو اتخاذ أي إجراء من أجل الاستمرار في استخدام واتساب".

حرصت الشركة أيضًا على التأكيد على أن خدمتها، لا تزال مشفرة مما يعني أنه لا يمكن قراءة الرسائل إلا من قبل المرسل والمستقبل، وتحتوي سياسة الخصوصية الجديدة على مزيد من المعلومات بشكل كبير حول ما يتم فعله بالضبط بمعلومات المستخدمين ، وكيف يعمل واتساب مع ميتا.

كانت الغرامة التي تم فرضها على واتساب في سبتمبر نتيجة تحقيق استمر لسنوات حول ما إذا كان عملاق وسائل التواصل الاجتماعي شفافًا بدرجة كافية حول كيفية تعامله مع معلومات المستخدم.

كانت هيئة مراقبة حماية البيانات الأيرلندية قد وجدت بعض الخروقات لواتساب في بعض المناطق دون غيرها، واقترحت غرامة تتراوح بين 30 و 50 مليون يورو ولكن بعد التشاور مع المنظمين في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى كجزء من العملية ، أعادت تقييم المبلغ.

وتواصل واتسآب استئناف القرار قائلة إنها تعتقد أنها قدمت دائمًا المعلومات المطلوبة لمستخدميها.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.