Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

فضيحة تهزّ غوغل.. خصوصية المستخدمين في خطر

وثائق تكشف معطيات صادمة بشأن خصوصية المستخدمين على "غوغل"

image

صورة تظهر شعار شركة "غوغل" على هاتف ذكي. المصدر: getty

الولايات المتحدة (businessinsider) - 29/05/2021 . 15:30

موظفو "غوغل" يتعرفون بأمور خطيرة بشأن خصوصية المستخدمين

ذكر تقرير جديد لموقع "businessinsider" أنّ عدداً من المسؤولين في شركة "غوغل" اعترفوا بأنّ الإجراءات التي تتبعها الشركة، تجعل من المستحيل على مستخدمي الهواتف الذكية الحفاظ على خصوصية مواقعهم، حتى لو أغلقوا إعدادات السماح بمشاركة المعلومات.

وتأتي هذه المعطيات بناءً لوثائق غير منقحة ضمن دعوى قضائية حديثة ضدّ "غوغِل"، وهي تكشف أن مهندسي الشركة ومديريها التنفيذيين يعلمون كيف جعلت الشركة من الصعب جداً على مستخدمي الهواتف الذكية الحفاظ على خصوصية وبيانات مواقعهم.

وأظهرت الوثائق أنّ "غوغِل" واصلت جمع البيانات الخاصة بالمواقع حتى حين أغلق المستخدمون إعدادات مشاركة الموقع، وجعلت إعدادات الخصوصية الشهيرة أصعب في العثور عليها، كما أنها ضغطت على شركة "LG" وغيرها من صنّاع الهواتف لإخفاء الإعدادات، بحسب "businessinsider".

وخلال شهادته، اعترف جاك مينزل، نائب الرئيس السابق الذي كان يشرف على تطبيق خرائط "غوغِل"، أنَّ الطريقة الوحيدة التي لن تتمكن "غوغل" من خلالها من معرفة موقع منزل المستخدم وعمله هي إذا كان هذا الشخص قد ضلَّل "غوغل" عمداً عن طريق تعيين مواقع عشوائية مختلقة لمنزله وعمله.

ووفقاً للوثائق، لم يعرف جين تشاي، كبير مديري المنتجات في "غوغِل" والمسؤول عن خدمات الموقع، كيف تتفاعل شبكة إعدادات الخصوصية المعقدة للشركة مع بعضها البعض.

وتمثل الوثائق جزءاً من دعوى قضائية رفعها مكتب المدعي العام في أريزونا ضد "غوغِل" العام الماضي، اتهمت فيها الشركة بجمع بيانات الموقع بطريقة غير قانونية من مستخدمي الهواتف الذكية حتى بعد الانسحاب من الخدمة.

وأمر قاضٍ بإلغاء تعديل أقسام من تلك الوثائق الأسبوع الماضي استجابةً لطلب من المجموعتين التجاريتين "Digital Content Next" و "News Media Alliance"، اللتين جادلتا بأنه من مصلحة الجمهور معرفة ما فيها من معلومات، وأنَّ "غوغل" كانت تستخدم مواردها القانونية لقمع التدقيق في ممارسات جمع البيانات.

شاهد أيضاً: الفارس الأسود جسم غريب يراقب الأرض في صمت منذ 13 ألف عام

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.