خطوة تاريخية.. مركبة ناسا تستخرج الأكسجين من الغلاف الجوي للمريخ

هذه التجربة أجريت يوم 20 نيسان/أبريل الجاري وقد تمّت بنجاح بواسطة أداة "Moxie"

image

صورة لمركبة "بيرسفيرانس" التابعة لـ"ناسا" على كوكب المريخ. المصدر: getty

أخبار الآن | الولايات المتحدة nasa

“ناسا” تحقق خطوة تاريخية جديدة على أرض المريخ

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “نَاسا” إن مركبة “بيرسفيرانس” التابع لها، استطاع للمرة الأولى، استخراج الأوكسجين من الغلاف الجوي لكوكب المريخ.

وذكرت “ناسا” إن هذه التجربة التي أجريت يوم 20 نيسان/أبريل الجاري، قد تمّت بنجاح بواسطة أداة “Moxie“، مشيرة إلى أن “مثل هذه الأدوات قد تكون قادرة على توفير الأكسجين لرواد الفضاء”.

وبهذا، فإن التنفس بالنسبة لرواد الفضاء سيكون أسهل من خلال تلك الأداة، كما أن استخراج الأكسجين بنجاح من الغلاف الجوي للمريخ، هو أمرٌ مهم يدل على عنصر حاسم لدعم الحياة على الكوكب الأحمر.

ويوم الاثنين، أعلنت “ناسا” إن مروحيتها “إنجينيويتي” قامت بطلعة تاريخية أولى في أجواء المريخ، لتصبح تالياً أول مركبة مزودة بمحرك تحلق فوق كوكب آخر.

وأرفقت ناسا إعلانها التاريخي هذا بمقطع فيديو قصير عن الرحلة التقطته العربة الجوالة “برسيفرنس” التي وصلت على متنها “إنجينيويتي” إلى الكوكب الأحمر قبل الانفصال عنها.

ويبيّن المقطع المركبة تحلق على علو 3 أمتار قبل أن تهبط على سطح المريخ، كما أرسلت صورة لها بالأبيض والأسود يظهر بها ظلها على الكوكب.

ويمثل الإقلاع على أرض المريخ تحدياً، كون كثافته لا تزيد عن 1% من كثافة غلاف الأرض الجوي، كما أن دفع الهواء عبر دوران مراوح الطوافة هو الذي يساعدها على التحليق.

 

شاهد أيضاً.. تعرف على أول مركبة مزودة بمحرك تحلق فوق كوكب آخر

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.