غوغل وجمع البيانات.. قاضية أمريكية تنتقد ممارسات الشركة

أصبحت غوغل هدفًا لشكاوى مكافحة الاحتكار في العام الماضي التي قدمها مسؤولون حكوميون وفدراليون - وكذلك شركات - متهمين إياها بإساءة استخدام هيمنتها في الإعلانات الرقمية والبحث عبر الإنترنت.

image

شعار شركة غوغل. المصدر: غيتي

أخبار الآن | الولايات المتحدة الأمريكية - gulfnews

غوغل تُثير الشكوك مجددًا بشأن قضايا جمع البيانات الشخصية!

 

أثارت قضية جمع البيانات الشكوك، يوم الخميس، حول ما إذا كانت غوغل صريحة كما يجب أن تكون بشأن المعلومات الشخصية التي تجمعها من المستخدمين.

وفي جلسة استماع يوم الخميس في سان خوسيه، كاليفورنيا، قالت قاضية المقاطعة الأمريكية لوسي كوه إنها “منزعجة” من ممارسات جمع البيانات في غوغل كما تم وصفها في دعوى قضائية جماعية ،حيث تقول إن وعود التصفح الخاصة للشركة هي “خدعة”.

وتسعى الدعوى إلى تعويض 5000 دولار عن كل من ملايين الأشخاص الذين تعرضت خصوصيتهم للخطر منذ يونيو/ حزيران 2016.

وقالت القاضية كوه إنها تجد أنه من “غير المعتاد” أن تبذل الشركة “جهدًا إضافيًا” لجمع البيانات إذا لم تستخدم المعلومات لإنشاء ملفات تعريف المستخدمين أو الإعلانات المستهدفة.

أصبحت غوغل هدفًا لشكاوى مكافحة الاحتكار في العام الماضي التي قدمها مسؤولون حكوميون وفدراليون – وكذلك شركات – متهمين إياها بإساءة استخدام هيمنتها في الإعلانات الرقمية والبحث عبر الإنترنت.

لدى كوه تاريخ أعمق مع الشركة باعتبارها معترضة على سياسات الخصوصية الخاصة بها. وقد أجبرت غوغل في إحدى الحالات البارزة على الكشف عن مسحها لرسائل البريد الإلكتروني لإنشاء ملفات تعريف واستهداف الإعلانات.

غوغل
صورة تظهر شعار شركة “غوغل”. المصدر: غيتي

غوغل تفرض جمع البيانات!

 

قالت أماندا بون، المحامية التي تمثل المستخدمين، لـ “كوه،” إن غوغل تجعل الأمر يبدو وكأن وضع التصفح الخاص يمنح المستخدمين مزيدًا من التحكم في بياناتهم. أما في الواقع، قالت بون: “تقول غوغل إن هناك القليل جدًا من الأشياء التي يمكنك فعلها لمنعنا من جمع بياناتك، وهذا ما يجب أن تفترض أننا نقوم به”.

ترى الشركة بأنه في كل مرة يستخدم فيها الأشخاص وضع التصفح الخاص في كروم، يوضح إشعار صفحة كاملة أن الأشخاص الآخرين الذين يستخدمون الجهاز لن يروا نشاطهم – ولكن قد يظل مرئيًا، من بين أمور أخرى، لمواقع الويب التي يزورونها و مزود خدمة الإنترنت.

قال أندرو شابيرو، محامي غوغل، إن سياسة الخصوصية للشركة “تكشف صراحة” عن ممارساتها. وقال “تم الكشف عن جمع البيانات المعنية”.

قال محامٍ آخر  للشركة، وهو ستيفن بروم، إن مالكي مواقع الويب الذين يتعاقدون مع الشركة لاستخدام تحليلاتها أو خدمات أخرى يدركون جيدًا جمع البيانات الموصوف في الدعوى.

محاولة بروم التقليل من مخاوف الخصوصية من خلال الإشارة إلى أن موقع الويب الخاص بنظام المحكمة الفيدرالية يستخدم خدمات غوغل انتهى به الأمر بنتائج عكسية.

طالبت القاضية بشرح “ما تفعله الشركة بالضبط” ، معربةً عن قلقها من أن زوار موقع المحكمة على الإنترنت يكشفون عن معلومات للشركة عن غير قصد.

قالت كوه لمحامي الشركة: “أريد إقرارًا من الشركة بشأن المعلومات التي يجمعونها عن المستخدمين لموقع المحكمة على الويب، وما يتم استخدامه من أجله”.

 

وسط كثرة الإختراقات الرقمية.. كيف تحافظ على سرية بياناتك في الإنترنت؟

ليس خافياً على الجميع أن الإنترنت أصبح جزءاً مهماً من حياتنا اليومية ، اذ ترتبط به كثير من الأمور من ضمنها أمور عملنا ومراسلاتنا وأحياناً عمليات شرائنا لكثير من الحاجيات خاصة في ظل أزمة جائحة كورونا المستجد وإضطرار كثير من الناس الى إتمام كثير من مهامهم عبر الانترنت ، لذا في ظل التزايد الكبير للمستخدمين للإنترنت حول العالم يسعى كثير من مستخدمي الشبكة العنكبوتية اليوم للحفاظ على سرية بياناتهم عند

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.