Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الجيش الأمريكي يطوّر أقوى سلاح ليزر في العالم!

23/02/2021 . 16:00

تطلق أسلحة الليزر الحالية شعاعاً مستمراً يتم تثبيته على هدف مثل طائرة من دون طيّار أو صاروخ، وذلك حتى يذوب أو تشتعل النيران فيه

Featured Image

صورة أرشيفية تظهر جنوداً من الجيش الأمريكي. المصدر: getty

أخبار الآن | الولايات المتحدة (وكالات)

أمريكا.. الجيش يطور سلاح ليزر أقوى بمليون مرّة من أي سلاح مستخدم من قبل

كشفت التقارير أنّ الجيش الأمريكي يقوم ببناء أقوى سلاح ليزر في العالم، وهو أقوى بمليون مرّة من أي سلاح مستخدم من قبل، وفق ما ذكرت مجلة "نيو ساينتست".

وتطلق أسلحة الليزر الحالية شعاعاً مستمراً يتم تثبيته على هدف مثل طائرة من دون طيّار أو صاروخ، وذلك حتى يذوب أو تشتعل النيران فيه.

سلاح الجيش الأمريكي الجديد سيكون أشبه بأسلحة أفلام الخيال العلمي

وتم نشر تلك الأسلحة لأول مرة بواسطة البحرية الأمريكية عام 2014، إلا أن السلاح الجديد المعروف باسم الليزر النبضي التكتيكي فائق القصر (UPSL) لمنصات الجيش، سيكون أشبه بأسلحة أفلام الخيال العلمي، حيث يطلق نبضات ضوئية تشبه الرصاص، بحسب "نيو ساينتست".

ويهدف الجيش الأمريكي إلى الحصول على نموذج أولي من هذا السلاح جاهز للتجربة بحلول أغسطس/آب 2022، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويستثمر الجيش الأمريكي عن كثب في أسلحة الليزر، والتي يهدف إلى استخدامها لإحراق طائرات العدو وقذائف الهاون والصواريخ عن بعد دون وقوع خسائر في الأرواح.

ويتم توجيه أنظمة الليزر نحو الأهداف الصغيرة سريعة الحركة مثل: الطائرات دون طيار أو الصواريخ، ويمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الإصابات للأشخاص، من تهيج الجلد الخفيف إلى العمى الدائم.

وتتكون أنظمة أسلحة الليزر عالية الطاقة (HEL) الحالية أساساً من مصادر ليزر ذات موجة مستمرة (CW)، وتتسبب هذه الأنظمة إما في حرق وانصهار الهدف، وإما إرباك أجهزة الاستشعار البصرية الخاصة به.

لبنانيان يصممان خريطة تساعد السكان والزوار في إعادة اكتشاف لبنان

سواء أكان هدفك هو التجول بين أشجار الأرز القديمة في غابة بشري أو قضاء يوم في ميناء الصيد بجبيل، أو غير ذلك.. فقد صمم لبنانيان خريطة تتيح لسكان البلاد وزوارها الاستمتاع بمكافأة إضافية عند زيارة هذه الأماكن من خلال كشطها على الخريطة موقعاً تلو الآخر.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية