عينُ ”تويتر“ على ”بيتكوين“.. هل ستحذو حذو ”تيسلا“؟

تويتر تبحث في مدفوعات بيتكوين للموظفين

image

صورة تظهر شعار منصة تويتر على هاتف ذكي. المصدر: تويتر

أخبار الآن | الولايات المتحدة cnbc - 11/02/2021 . 16:33

تويتر تفكر في ما إذا كانت قد تحتفظ بعملة بيتكوين في ميزانيتها العمومية

كشف المدير المالي لشركة “تويتر” نيد سيغال أنّ “منصة التواصل الاجتماعي قد تصبح الشركة التالية التي تشتري عملة بيتكوين”.

تويتر فكرت في كيفية الدفع للبائعين أو الموظفين الذين يستخدمون بيتكوين

شهدت قيمة عملة "البيتكوين" ارتفاعاً هائلاً مؤخراً، وكانت آخر زيادة بارزة مع إعلان شركة "تيسلا" أنها استثمرت 1.5 مليار دولار في تلك العملة الرقمية، وإشارتها إلى أنها ستبدأ في قبولها كطريقة للدفع. 
صورة توضيحية لعملة “بيتكوين”. المصدر: getty

في تصريحات لشبكة “CNBC“، قال سيغال أنّ “تويتر فكرت في ما إذا كانت قد تحتفظ بعملة بيتكوين في ميزانيتها العمومية، لكنها لم تقم بأي تغييرات بعد”.

وأضاف: “تويتر فكرت في كيفية الدفع للبائعين أو الموظفين الذين يستخدمون بيتكوين إذا طلبوا التعامل باستخدام العملة الافتراضية، وما إذا كنا بحاجة إلى الحصول على بيتكوين”.

وتراقب شركة التكنولوجيا الشركات الأخرى عن كثب، وناقشت إمكانية إضافة الأصول المشفرة إلى دفاترها الخاصة أو استخدامها لدفع رواتب موظفيها.

ومع هذا، يقول سيغال: “قد نفكر فيما إذا كنا نحول الدولارات إلى بيتكوين في وقت المعاملة أو إذا أردنا أن تكون عملة بيتكوين في ميزانيتنا العمومية جاهزة لإكمال تلك الصفقة”.

ويأتي كلام سيغال بعد أيامٍ قليلة على إعلان شركة “تيسلا” أنها قد استثمرت 1.5 مليار دولار في “بيتكوين”، كما أشارت إلى أنها ستبدأ في قبولها كطريقة للدفع.

ومع هذا، قالت الرئيسة التنفيذية لشركة جنرال موتورز ماري بارا، رداً على سؤال حول قبول عملة بيتكوين كدفعة للمركبات: “هذا شيء نراقبه ونقيمه، وإذا كان هناك طلب قوي من العملاء عليه في المستقبل، فلا يوجد ما يمنعنا من القيام بذلك”. وأضافت: “ليس لدينا أي خطط للاستثمار في بيتكوين”.

حظر تويتر و فيسبوك للحسابات ضرورة أمنية أم تقييد للحريات؟

دونالد ترامب، مالىء الدنيا و شاغل الناس في الأربع سنوات الاخيرة , رحل.. ولكن اللغط الكبير الذي تناول الرجل الخارج عن الأعراف و التقاليد السياسية طوال فترة ولايته أبى إلا ان يطغى على الأسبوع الأخير منها, سياسيا , امنيا و حتى تكنولوجيا. و ألأخيرة محور حديثنا الليلة.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.