عبر الذكاء الإصطناعي.. اكتشاف 70 ألف مجرّة حلزونية في الفضاء

عملت المجموعة البحثية المؤلفة من علماء الفلك من المرصد الفلكي الوطني الياباني "NAOJ"، على تطبيق تقنية التعلم العميق

image

صورة أرشيفية لمجرّة درب التبانة. المصدر: getty

أخبار الآن | اليابان – sciencedailyunite

تمكّن علماء الفلك من رصد 70 ألف مجرّة حلزونيّة في الفضاء، وذلك من خلال تقنيات الذكاء الإصطناعي التي جرى تطبيقها على صور مجال الرؤية الواسعة جداً للكون البعيد، والتي تمّ التقاطها بواسطة تلسكوب “سوبارو”.

وعملت المجموعة البحثية المؤلفة من علماء الفلك من المرصد الفلكي الوطني الياباني “NAOJ”، على تطبيق تقنية التعلم العميق، نوع من الذكاء الاصطناعي، لتصنيف المجرات في مجموعة بيانات كبيرة من الصور التي تم الحصول عليها باستخدام تلسكوب سوبارو.

وذكر تقرير للمرصد أنه “بفضل حساسية التلسكوب العالية، تم اكتشاف ما يصل إلى 560 ألف مجرة في الصور، وكان من الصعب للغاية معالجة هذا العدد الكبير من المجرات بصرياً واحدة تلو الأخرى بعيون بشرية من أجل التصنيف المورفولوجي، ومكن الذكاء الاصطناعي الفريق من أداء المعالجة دون تدخل بشري”.

ويقول العلماء أنه “باستخدام بيانات التدريب التي أعدها البشر، نجح الذكاء الاصطناعي في تصنيف أشكال المجرات بدقة تصل إلى 97.5%. بعد ذلك، طبق الذكاء الاصطناعي المدرب على مجموعة البيانات الكاملة، وحدد المجرات الحلزونية في حوالي 80 ألف مجرة”.

وجرى تطوير تقنيات المعالجة الآلية لاستخراج الميزات مع خوارزميات التعلم العميق منذ العام 2012، وهي الآن تتفوق عادةً على البشر من حيث الدقة وتُستخدم في المركبات الذاتية وكاميرات الأمان والعديد من التطبيقات الأخرى.

شاهد الثقب الأسود أثناء ابتلاع نجم بحجم الشمس

يطلق على هذا الحدث النادر للغاية، الذي يحدث مرة كل 10 – 100 ألف سنة “اضطرابات المد والجزر”.

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.