عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

لأول مرة.. طائرات بدون طيار لمتابعة صحة الحيتان

أخبار الآن| دبي - الإمارات العربية المتحدة - (وكالات)

في سابقة هي الأولى من نوعها، كشف علماء في جامعة ماكواري في سيدني ، أن طائرة من دون طيار استـُخدمت لأخذ عينة من الحوت الأحدب في البحر , بطريقة قد تساعد في متابعة صحة الحيتان حول العالم.

وذكر باحثون، أن هذه الطريقة، قد تـُمكن الباحثين في النهاية من فهم ٍ أفضل لأنماطِ ومسببات ظهور الأمراض في حيتان البَرية.

 وأضافوا أن العلماء جمعوا عينات من رذاذ تنفس 19 حوتاً أحدب خلال هجرة الحيتان السنوية إلى الشمال في عام 2017 من القارة القطبية الجنوبية إلى شمال أستراليا.

وقالت فانيسا بيروتا باحثة الأحياء المائية في الجامعة: «نأخذ عينة من الرذاذ المرئي الذي يتصاعد من أنف الحوت عندما يصعد إلى السطح ليتنفس».

يتم أخذ عينة من الرذاذ عن طريق طبق بتري مثبت في الطائرة بدون طيار وله غطاء يمكن لمن يوجه الطائرة فتحه عندما تحلق الطائرة فوق الحوت.

وتقول بيروتا: إن تلك الطريقة أقل خطورة من استخدام قوارب للاقتراب من الحيتان لجمع العينات كما تشكل تطوراً عن الأساليب المعتادة التي اعتمدت على جمع عينات من حيتان عالقة أو مقتولة. ويحتوي رذاذ تنفس الحيتان الذي يجمع منه العلماء العينات على الحامض النووي الوراثي (دي.إن.إيه) وبروتينات ودهون وبعض أنواع البكتيريا.

وقالت بيروتا: «يمكننا جمع عينات للبكتيريا في مثل تلك الحالة لفحص الأنواع التي تعيش في رئتي الحوت وتقييم حالته الصحية». وتعمل الطائرات بدون طيار بذلك كنظام إنذار مبكر لرصد التغييرات المحتملة في صحة الحيتان.

المزيد:

باحثون: القطب المغناطيسي الشمالي للأرض يتحرك بسرعة 



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...