هل تسببت شركات النفط الامريكية بتغيير المناخ؟

image

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

أقامت مدينة بالتيمور الأمريكية دعوى قضائية ضد 26 شركة نفط وغاز من بينها بي.بي وشيفرون وإكسون موبيل لمساهمتها عن علم فيما وصفته المدينة بالعواقب الكارثية للتغير المناخي.

اقرأ أيضا:خبراء المناخ: العالم مقبل على كارثة مرعبة عام 2020

وهذه أحدث قضية ضمن سلسلة قضايا تحاول تحميل شركات النفط والغاز مسؤولية التغير المناخي الناجم عن انبعاثات الكربون من الوقود الأحفوري المحترق. وجاءت الدعوى بعد يوم واحد من رفض قاض أمريكي دعوى مماثلة أقامتها مدينة نيويورك.

وتقول الدعوى إن بالتيمور معرضة لخطر أي ارتفاع في منسوب مياه البحر لأن بها شريطا ساحليا طوله 96 كيلومترا وأحد أكبر موانئ الولايات المتحدة، مشيرة إلى أبحاث تربط بين إنتاج النفط والغاز وارتفاع منسوب مياه البحر.

وتقول أيضا إن بالتيمور تأثرت بارتفاع منسوب مياه البحر والتغير المناخي مما ”ألحق الضرر بممتلكات وأحدث خسائر اقتصادية وأثر على الصحة العامة“. وتشير الدعوى إلى أن بالتيمور شهدت خلال ثلاث سنوات عاصفتين لا تحدثان إلا مرة كل ألف عام.

اقرأ ايضا:

المناخ يتأثر برمال الصحراء.. والسبب سيدهشك!!

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.