Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×



كيف خطط مدرب الأرجنتين لمداواة لاعبيه من ألم خسارة السعودية؟

24/11/2022 . 14:15

Featured Image

ميسي عقب الخسارة أمام السعودية. مصدر الصورة: رويترز

الدوحة (رويترز)

مدرب الأرجنتين يلجأ لحيلة عائلية لنسيان الهزيمة من السعودية

عقب الهزيمة الصادمة بنتيجة 2-1 أمام السعودية في بداية مشوار كأس العالم لكرة القدم في قطر، التقى لاعبو الأرجنتين بأفراد عائلاتهم في مقر المنتخب بجامعة الدوحة لرفع معنوياتهم.

ووفقًا لما نقلته وكالةرويترزعن صحف أرجنتينية، فقد نال اللاعبون وقتًا للراحة مساء الأربعاء لأول مرة منذ الوصول إلى قطر، وقرر فريق المدرب ليونيل سكالوني طي صفحة الهزيمة من السعودية بعد أن شهدت المحادثات الداخلية يوم الثلاثاء انتقادات للذات وتقبل للأخطاء التي حدثت في المباراة.

والتقى النجم ليونيل ميسي قائد الأرجنتين بزوجته أنتونيلا وأطفاله الثلاثة تياغو وماتيو وثيرو، وكذلك اجتمع بقية اللاعبين مع أسرهم وسط أجواء إيجابية قبل المباراة الثانية أمام المكسيك يوم السبت في ستاد لوسيل.

ومن أجل هذا الاجتماع العائلي، قرر سكالوني تأجيل مران الأرجنتين من مساء الأربعاء إلى صباح الخميس، من أجل حصول اللاعبين على هذه الدفعة المعنوية لتجاوز مرارة الخسارة أمام السعودية.

السعودية حرمت الأرجنتين من رقم قياسي تاريخي

وكان منتخب السعودية قد حقق فوزًا تاريخيًا على حساب نظيره الأرجنتيني بهدفين مقابل هدف وحيد، في مفاجأة كبرى، في المباراة التي جمعت بينهما ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات في مونديال 2022.



كيف خطط مدرب الأرجنتين لمداواة لاعبيه من ألم خسارة السعودية؟

وتقدم منتخب الأرجنتين بهدف في الدقيقة العاشرة عن طريق نجمه وقائده ليونيل ميسي من ركلة جزاء، ليظن الجميع أن الأرجنتين في طريقها لتحقيق فوز كاسح خاصة وأنها المرشح الأول للتتويج باللقب.

ولكن في الشوط الثاني، أذهل المنتخب السعودي العالم وقلب الطاولة في وجه ميسي ورفاقه، وأحرز ثنائية رائعة جاءت عن طريق صالح الشهري في الدقيقة 49، وسالم الدوسري في الدقيقة 53.

ومنعت السعودية أيضًا الأرجنتين من معادلة الرقم القياسي في عدد المباريات من دون خسارة حيث توقف رصيد رفاق ميسي عند 36 مباراة، علمًا بأنها كانت ستعادل الرقم القياسي المسجل باسم إيطاليا لو تحاشت الخسارة في مباراة الأخضر السعودي.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.