Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

محمد صلاح: لو بقيت في الملعب لفزنا على ريال مدريد في كييف

28/05/2022 . 18:02

صلاح يجدد الحديث عن الثأر من الميرنغي

Featured Image

باريس (رويترز)

محمد صلاح يستعيد ذكريات نهائي كييف

جدد النجم المصري محمد صلاح، هدّاف ليفربول الإنكليزي، الحديث عن رغبته في الثأر من ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا في باريس مساء اليوم السبت.

ومنذ تحديد المواجهة بين العملاقين ليفربول وريال مدريد في نهائي دوري الأبطال، قال صلاح في عدة مناسبات إنه يتطلع للثأر من الميرنغي عقب الخسارة في نهائي نسخة عام 2018 في العاصمة الأوكرانية كييف بنتيجة 3-1.

وخرج النجم المصري مبكرًا في هذه المباراة متأثرًا بإصابة في الكتف عقب التحام عنيف مع سيرجيو راموس قائد ريال مدريد السابق، وترك الملعب باكيًا، وسط مخاوف آنذاك من غياب النجم المصري عن نهائيات كأس العالم في روسيا.

وقال صلاح في مقابلة لمحطةبي.تي.سبورتمع ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد السابق: ”نعم إنها مباراة ثأرية بعدما حدث في كييف حين خرجت بعد 30 دقيقة، لكن أتحدث عن الثأر من منظور جيد وليس بالمعنى السيئ“.

وأضاف النجم المصري: ”ريال مدريد يبقى ريال مدريد، وهو الأفضل على الإطلاق في تاريخ البطولة ويعرف كيف يفوز، لكن أعتقد أنني إذا بقيت في الملعب في نهائي 2018 كان يمكننا تحقيق الفوز“.

محمد صلاح: لو بقيت في الملعب لفزنا على ريال مدريد في كييف
صلاح في تدريبات الريدز. مصدر الصورة: AFP

محمد صلاح يؤكد على شعوره بالأفضلية

كما تحدث صلاح عن زيادة الرغبة في تحقيق اللقب القاري عقب ضياع حلم الرباعية هذا الموسم بخسارة لقب الدوري الإنكليزي الممتاز في اليوم الأخير لصالح مانشستر سيتي.

وقال هدّاف الريدز: ”ليفربول متحفز بشكل أكبر، أعتقد أن هذا بسبب الطريقة التي خسرنا بها الدوري، لكن مانشستر سيتي فريق مذهل أيضًا ويتمتع بمدرب جيد“.

وأضاف: ”شعرت بإحباط مثل الجميع داخل غرفة الملابس، احتفلت بهدفي أمام وولفرهامبتون في الجولة الأخيرة لأنني كنت أعرف قبل نزولي بديلًا أن سيتي متأخر بنتيجة 2-صفر، ثم سألت الجمهور وعرفت أنه تقدم وشعرت بخيبة أمل على الفور، كنت أحتفل ظنًا أنه هدف التتويج حتى أدركت هذه اللحظة“.

كما شدد النجم المصري في تصريحاته التي أبرزتها وكالةرويترزعلى أنه يعتبر نفسه الأفضل في العالم، مضيفًا أنه لا يصرح بذلك عادة أمام وسائل الإعلام.

وعن ذلك قال صلاح: ”في ذهني أعتبر نفسي من الأفضل في العالم وداخل عقلي لا أختار أحدًا أفضل مني، لا أنشغل إذا اختير لاعب غيري. احترم ذلك، ولا أقول أمام وسائل الإعلام إنني أفضل لاعب، لكن في ذهني أرى أنني الأفضل دائمًا“.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.