Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد إقصاء نيجيريا.. نجوم منتخب تونس يحتفلون بإسكات المنتقدين

24/01/2022 . 17:43

Featured Image

لاعبو تونس يحتفلون أمام نيجيريا. المصدر: AFP

غاروا ‫(أخبار الآن + أ ف ب)‬

منتخب تونس يسكت الإنتقادات بالتأهل لربع النهائي

أطاح منتخب تونس بنظيره النيجيري بهدف دون رد سجّله مهاجمه يوسف المساكني ليبلغ الدور ربع النهائي من كأس أمم إفريقيا، ليلحق ببوركينا فاسو التي أقصت الغابون 7-6 بركلات الترجيح.

واستطاع منتخب تونس مخالفة التوقعات، وكذلك تخطي الصعوبات والغيابات الكثيرة الناتجة عن إصابات عدد كبير من لاعبيه بفيروس كورونا، بالإضافة إلى غياب مدربه منذر الكبير عن المباراة بسبب إصابته بالفيروس أيضًا.

وقاد المنتخب التونسي المدرب المساعد جلال القادري بسبب غياب المدير الفني منذر الكبيّر بسبب إصابته بفيروس كورونا، شأنه شأن كوكبة من اللاعبين المؤثرين، ولا سيما الظهير علي معلول وغيلان الشعلالي ويوهان توزغار ومحمد علي بن رمضان.

وأسكت المنتخب التونسي منتقديه الكثر بهذا التأهل المهم على حساب أحد المنتخبات المرشحة للقب، وضرب موعدًا مع بوركينا فاسو السبت المقبل على ملعب غاروا أيضًا في الدور ربع النهائي.

نجوم منتخب تونس يحتفون بالفوز الغالي

واحتفى لاعبو المنتخب التونسي بالفوز على منتخب نيجيريا والتأهل إلى ربع النهائي، وقال لاعب سانت إيتيان وهبي الخزري، الذي شارك في الشوط الثاني للمباراة بعد تأكد تماثله للشفاء من كورونا: ”الجميع توقع خسارتنا أمام فريق كبير منذ البداية. أثبتنا أن لدينا شخصية ومنتخبًا كبيرًا، وبلدًا له تاريخ في كرة القدم ويتعين على الجميع احترامنا“.

وأضاف: "ندرك أننا لم نقدم مردودًا جيدًا في مباريات الدور الأول. عدة ظروف كانت ضدنا لكن لم نبحث عن تقديم مبررات، وأثبتنا أننا نملك مجموعة صلبة ومتماسكة“.

وقال أسامة الحدادي: ”كنا متحمسين وتحدثنا قبل المباراة. الشعب التونسي يحتاج إلى الفرحة ونأمل أن يعزز هذا الفوز العلاقة بين الجمهور والمنتخب حتى نذهب بعيدًا في المسابقة“.

وتابع الحدادي: ”من الصعب المشاركة في مباراة في مستوى عالٍ دون أن تتمرن لمدة ثماني أيام، لكن المنتخب يحتاجنا اليوم ويتوجب أن نكون جاهزين مهما كانت الظروف“.

بينما شدد المهاجم سيف الدين الجزيري على الأجواء الجيدة داخل مجموعة المنتخب التونسي حيث قال: ”شكك البعض في إمكانياتنا لكن قدمنا الإجابة على أرض الملعب“.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.