Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أداء باهت وصدام مبكر.. بداية محبطة لمغامرة ميسي الباريسية

النجم الأرجنتيني يمر بأوقات صعبة في مستهل رحلته الجديدة

image

ميسي أثناء مواجهة ليون في الدوري الفرنسي. المصدر: AFP

باريس (أخبار الآن) - 20/09/2021 . 22:48

بداية ميسي الباهتة تصدم جماهير باريس

  • النجم الأرجنتيني يمر بأوقات صعبة في مستهل رحلته الباريسية.
  • ليو يغيب عن التسجيل.. ويصطدم بمدربه مبكرًا.
  • الجماهير تنتظر عودة ليو لمساره الطبيعي سريعًا.

لم تكن بداية مسيرة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الجديدة بقميص باريس سان جيرمان الفرنسي على مستوى التطلعات، إذ يعيش البرغوث لحظات عصيبة في حديقة الأمراء.

وفشل ليو في تسجيل الأهداف خلال أول 3 مشاركات له بقميص الفريق الباريسي، كما أنه لم ينجح في تقديم الأداء المعتاد له، والذي صنع مجده خلال مسيرته التاريخية في صفوف برشلونة.

ولم تكن البصمة الفنية الغائبة هي الملمح الوحيد لمسيرة البرغوث الجديدة، إذ خرج اللاعب عن هدوءه وبدأ صدامًا مبكرًا للغاية مع مدربه ومواطنه ماوريسيو بوتشيتينو.

وجاء الصدام عندما وقرر بوتشيتينو استبدال ليو في الدقيقة 75 خلال مواجهة ليون مساء الأحد في الدوري الفرنسي، ليحل النجم المغربي أشرف حكيمي بدلًا منه، وهو القرار الذي أثار غضب البرغوث.

أداء باهت وصدام مبكر.. بداية محبطة لمغامرة ميسي الباريسية
ليو تجاهل مصافحة بوتشيتينو أثناء خروجه من الملعب. المصدر: AFP

وعند مغادرته أرض الملعب، اقترب بوتشيتينو من ميسي ومد يده لمصافحته، لكن قائد البلوغرانا السابق تجاهله ورفض مد يده وتمتم بكلمات غاضبة اعتراضًا على قرار استبداله.

كما لم يبدِ النجم الأرجنتيني تفاعلًا مع هدف الفوز القاتل الذي أحرزه مواطنه ماورو إيكاردي في شباك ليون، ولم يحتفل بالهدف مثل زملائه واكتفى بمتابعة ما يدور حوله صامتًا.

كما شهدت مباراة ليون مفاجأة أخرى لجماهير الفريق الباريسي، وذلك عندما احتسب الحكم ركلة جزاء للفريق، وتوقع الجميع أن يقوم ليو بتسديدها ليفتتح أهدافه بقميص سان جيرمان، ولكن اقترب منه زميله البرازيلي نيمار وهمس في أذنه قبل أن يتصدى لتسديد الركلة.

أداء باهت وصدام مبكر.. بداية محبطة لمغامرة ميسي الباريسية
نيمار وليو أثناء مواجهة ليون. المصدر: AFP

ردود أفعال واسعة حول أداء ميسي مع سان جيرمان

وأثارت هذه اللقطة ردود أفعال واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفتحت الباب أمام التساؤلات حول وضعية ميسي في صفوف سان جيرمان بعد إصرار نيمار على تسديد الركلة وعدم إتاحة الفرصة لصديقه الأرجنتيني لتسجيل هدفه الأول والاحتفال على ملعب بارك دي برينس.

وكان بوتشيتينو قد حاول تهدئة الموقف عقب نهاية المباراة، مؤكدًا أن النجم الأرجنتيني بخير ولا يشعر بأي غضب، كما أنه تفهّم قرار المدرب باستبداله.

وقال المدرب الأرجنتيني في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة: ”استبدال ليو كان لحمايته من الإصابة، وسيكون هناك مثل هذه القرارات في المباريات القادمة، وبالتأكيد ستكون قرارات صعبة ومثيرة للجدل. ولقد سألته بعد ذلك كيف حاله، فأجاب: أنا بخير وهادئ“.

أداء باهت وصدام مبكر.. بداية محبطة لمغامرة ميسي الباريسية
النجم الأرجنتيني يخرج غاضبًا. المصدر: AFP

وواصل: ”في بعض الأوقات، تكون القرارات إيجابية أو سلبية، لكن هذه صلاحيات أي مدير فني. نحن نجلس على مقاعد البدلاء لاتخاذ مثل هذه القرارات، سواء أرضت اللاعبين أم لا“.

وانقسمت الآراء من جانب المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية حول ما يمر به البرغوث الأرجنتيني في حديقة الأمراء.

ويرى فريق من المتابعين أن اللاعب لا يمر بأفضل أوقاته، خاصة وأن ما حدث أثناء مواجهة ليون لم يكن من المشاهد المعتادة أثناء وجود ليو في برشلونة.

وأشار هذا الفريق إلى أن النجم الأرجنتيني افتقد لسيطرته التامة على مجريات الأمور، وهو ما كان يتمتع به في برشلونة، والدليل على ذلك عدم تسديده لركلة الجزاء بالإضافة لاستبداله قبل ربع ساعة كاملة على نهاية المباراة.

أداء باهت وصدام مبكر.. بداية محبطة لمغامرة ميسي الباريسية
هل يستعيد النجم الأرجنتيني إيقاعه سريعًا؟. المصدر: AFP

بينما يرى فريق آخر أن ما يحدث حاليًا أمر طبيعي مع بداية رحلة جديدة على البرغوث الأرجنتيني، إذ يخطو أولى خطواته خارج قلعة كامب نو بعد حوالي عقدين من التألق.

ويعوّل هذا الفريق على قدرة البرغوث الأرجنتيني على التأقلم سريعًا مع فريقه الجديد، حيث يرى عشاق ليو أنه يحتاج للوقت فقط من أجل أن يعود لمساره الفني الطبيعي ويشعل ملاعب فرنسا بلمساته الساحرة.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.