Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

يوفنتوس يفترس مالمو ويحقق رقماً غائباً منذ عام 2012

الفريق الإيطالي يعوض البداية المحلية المهتزة

image

لاعبو يوفنتوس يحتفلون أمام مالمو. المصدر: AFP

مالمو (أخبار الآن) - 15/09/2021 . 01:29

يوفنتوس يستفيق من كبوته المحلية بثلاثية أوروبية

  • البيانكونيري يضرب مالمو بثلاثية نظيفة.
  • الفريق الإيطالي يعوض البداية المحلية المهتزة.
  • يوفي يتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن تشيلسي.

استفاق فريق يوفنتوس الإيطالي من كبوته المحلية وافتتح موسمه الأوروبي بفوز عريض على حساب مضيفه مالمو السويدي بثلاثة أهداف دون رد، في مباراة الفريقين التي أقيمت مساء الثلاثاء في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وقدم البيانكونيري عرضًا مغايرًا للصورة الباهتة التي ظهر بها خلال أول ثلاث جولات في الدوري الإيطالي، حيث خسر الفريق مباراتين وتعادل في مباراة وحيدة.

ونجحت تشكيلة المدرب ماسيمليانو أليغري في فرض سيطرتها على مجريات المباراة، وترجمت هذه الأفضلية إلى هدف في الدقيقة 23 عن طريق الظهير البرازيلي أليكس ساندرو.

يوفنتوس يفترس مالمو ويحقق رقماً غائباً منذ عام 2012
لاعبو البيانكونيري يحتفلون بهدف ساندرو. المصدر: AFP

وتواصلت محاولات اليوفي على المرمى السويدي من أجل تأمين التقدم، ولكن غابت الدقة عن اللمسة الأخيرة للاعبي الخط الأمامي.

وفي الدقيقة 45، حصل المهاجم الإسباني ألفارو موراتا على ركلة جزاء بعد عرقلته داخل منطقة الجزاء، وتمكن النجم الأرجنتيني باولو ديبالا من تحويلها لهدف.

وبعد هذا الهدف بدقيقة واحدة، تمكن موراتا من إضافة الهدف الثالث لتشكيلة أليغري بعدما انفرد بالحارس ليودع الكرة داخل الشباك.

يوفنتوس يفترس مالمو ويحقق رقماً غائباً منذ عام 2012
المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليغري. المصدر: AFP

يوفنتوس يحقق رقمًا لم يحدث منذ عام 2012

ووفقًا لشبكةأوبتاللإحصائيات، فإن هذه هي المرة الأولى التي ينهي خلالها يوفنتوس الشوط الأول في مباراة بدوري الأبطال متقدمًا بثلاثية منذ شهر نوفمبر من عام 2012 أمام نوردشيلاند الدنماركي.

وتمكن البيانكونيري من الحفاظ على تقدمه خلال الشوط الثاني، كما اكتفى بثلاثيته ولم يضف المزيد من الأهداف.

وبهذه النتيجة، رفع الفريق الإيطالي رصيده إلى 3 نقاط ليحتل صدارة المجموعة الثامنة بفارق الأهداف عن تشيلسي الإنكليزي الذي فاز بهدف دون رد أمام زينيت سان بطرسبورغ الروسي في الجولة ذاتها.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.