Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

توماس توخيل.. ”رد اعتبار“ وإنجاز تاريخي في 4 أشهر

30/05/2021 . 19:11

توخيل يرد اعتباره بعد إقالته من تدريب سان جيرمان

Featured Image

توماس توخيل يحتفل باللقب الأوروبي. المصدر: AFP

بورتو (أ ف ب)

توخيل يقود تشيلسي لإعتلاء عرش أوروبا

تصدر إنجاز المدرب الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنكليزي، عناوين الصحافة العالمية بعدما نجح في قيادة البلوز للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا مساء أمس السبت.

واستعاد المدرب الألماني سمعته كواحد من أفضل المدربين في أوروبا بسرعة وتحديدًا بعد أقل من أربعة أشهر في منصبه الجديد في غرب لندن، بعدما تم تعيينه مديرًا فنيًا للبلوز.

وجاء اللقب القاري تتويجًا للعمل الكبير الذي قام به المدرب الألماني خلال وقت قياسي، حيث خسر تشيلسي 5 مباريات فقط من أصل 30 مباراة خاضها تحت قيادته، بينها نهائي مسابقة الكأس المحلية الذي خسره أمام ليستر 0-1، كما ضمن عودته الموسم المقبل إلى دوري الأبطال بإنهائه الدوري الممتاز في المركز الرابع.

وفاز المدرب الألماني بتسعة ألقاب في مسيرته مع بوروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان، ونجح السبت في إحراز أول ألقابه مع البلوز وهو بالتأكيد اللقب الأغلى.

توماس توخيل.. ”رد اعتبار“ وإنجاز تاريخي في 4 أشهر
المدرب الألماني يحتفل بهدف البلوز. المصدر: رويترز

وخاض تشيلسي نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في حقبة مالكه الروسي رومان أبراموفيتش، والمفارقة أن النهائي الأول له في المسابقة في عام 2008 كان ضد فريق إنكليزي آخر هو مانشستر يونايتد وقد خرج خاسرًا قبل أن يعوض في عام 2012 وينضم إلى لائحة المتوجين باللقب القاري على حساب بايرن ميونخ.

توخيل يرد على إدارة سان جيرمان

وأشارت وكالةفرانس برسفي تقرير لها إلى أن المدرب الألماني قام بالرد بأفضل طريقة ممكنة على إقالته من تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي منتصف الموسم المنصرم.

وأضاف التقرير أنه في المسار الطبيعي للأمور، يجب أن يكافأ المدرب الذي يقود فريقًا ما إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، لكن هذا الواقع لم ينطبق على المدرب الألماني الذي تمت إقالته من منصبه في سان جيرمان رغم إنجاز قيادته إلى مباراة اللقب في الموسم الماضي.

وتبخر حلم سان جيرمان بأن يصبح ثاني فريق فرنسي يتوج بلقب المسابقة القارية الأم بعد مرسيليا عام 1993، باصطدامه العام الماضي بعقبة العملاق الألماني بايرن ميونخ الذي توج بطلاً بفوزه في نهائي لشبونة بهدف وحيد.

وحصل المدرب الألماني على فرصته كي يوجهرسالة ثأريةعلى حد وصففرانس برسإلى إدارة نادي العاصمة الفرنسية من خلال منح تشيلسي لقبه الثاني في مسابقة دوري الأبطال، بعدما قدّم أداءً رائعًا أمام عمالقة القارة العجوز خلال الأدوار الإقصائية.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.