3 نقاط ضعف تهدد ريال مدريد بخسارة كلاسيكو الأرض

3 ثغرات تزعج زيدان قبل مواجهة برشلونة في الكلاسيكو

image

مودريتش وميسي أثناء الكلاسيكو. المصدر: Getty

أخبار الآن | مدريد – إسبانيا (موندو ديبورتيفو)

3 ثغرات تؤرق زيدان قبل كلاسيكو الأرض

يستعد عشاق كرة القدم الإسبانية مساء اليوم السبت لمتابعة القمة المرتقبة بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة في كلاسيكو الأرض، ضمن منافسات الجولة 30 من عمر الليغا.

وتكتسب المباراة أهمية خاصة في ظل فارق النقاط الضئيل بين الفريقين وأتلتيكو مدريد المتصدر، ومن المنتظر أن تحدد نتيجة المباراة ترتيب جدول المسابقة خلال الجولات المقبلة.

ويحتل برشلونة المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 65 نقطة وبفارق نقطة وحيدة عن أتلتيكو مدريد المتصدر، بينما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 63 نقطة.

صحيفةموندو ديبورتيفوالإسبانية استعرضت في تقرير لها بعض نقاط الضعف التي تؤرق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للميرنغي، قبل المواجهة المرتقبة.

عوامل تزعج الميرنغي قبل كلاسيكو الأرض

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن الثغرة الأولى في تشكيلة ريال مدريد تتمثل في خط الدفاع، حيث يفتقد الفريق لجهود الثنائي سيرجيو راموس ورافائيل فاران.

وبغياب ثنائي محور الدفاع الأساسي، سيفتقد الفريق الملكي عامل الخبرة في الخط الخلفي، في مواجهة خط هجوم برشلونة بقيادة نجمه ليونيل ميسي، وهو ما قد يسفر عن نتيجة سلبية للميرنغي.

وعلى الرغم من تقديم الثلاثي إيدير ميليتاو وناتشو ولوكاس فاسكيز مباراة جيدة في مواجهة ليفربول الإنكليزي يوم الثلاثاء الماضي، إلا أنهم يفتقدون الخبرة اللازمة لمواجهة ميسي ورفاقه.

أما نقطة الضعف الثانية، فتتمثل في عنصر الإجهاد الذي يعاني منه نجوم خط الوسط في تشكيلة زين الدين زيدان، حيث يعد ثلاثي الوسط من أكثر 5 لاعبين شاركوا في المباريات هذا الموسم.

وشارك البرازيلي كاسيميرو خلال (2987 دقيقة)، بينما خاض النجم الكرواتي لوكا مودريتش (2858 دقيقة)، كما لعب النجم الألماني توني كروس خلال (2780 دقيقة) هذا الموسم، وهو ما يجعل شبح الإجهاد من بين أكثر العوامل التي تؤرق زيدان.

أما نقطة الضعف الثالثة فتتمثل في خوض الميرنغي لمباراة مرهقة للغاية أمام ليفربول الإنكليزي يوم الثلاثاء الماضي، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ولم يحصل الفريق الملكي على فترة راحة كافية قبل مباراة كلاسيكو الأرض، كما أن أذهان اللاعبين ستكون معلقة بلقاء الإياب أمام ليفربول المقرر إقامته على ملعب آنفيلد الأسبوع الجاري، وهو ما قد يؤثر على مردودهم في الكلاسيكو.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.