سواريز يفجر مفاجأة من العيار الثقيل .. فماذا صرح؟

سواريز يكشف الأسباب التي دفعته إلى ترك برشلونة

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - متابعات

مفاجئة من العيار الثقيل فجرها النجم الأورغوياني لويس سواريز ، بعد ان كشف الأسباب التي دفعته إلى ترك برشلونة، والانتقال إلى أتلتيكو مدريد الإسباني،

حيث يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدفا.

وخلال مقابلة أجراها مع صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية، تطرق سواريز لمسألة رحيله عن “البلوغرانا” الصيف الماضي، بعد قضائه ستة مواسم مع النادي الكتالوني، قائلا: “ما أزعجني حقا هو أنهم أخبروني بأن العمر تقدم بي، وأنه لم يعد بمقدرتي اللعب على أعلى مستوى ومع فريق كبير”.

صرح ايضا سواريز ان ” برشلونة طردني ، وأخبروني بأنهم لن يعتمدوا عليّ. قالوا بأنهم لن يعولوا عليّ على أي حال، أخبروني ببساطة أنهم لا يريدونني في الفريق، كنت أستحق منهم بعض الاحترام”.

 

سواريز
لويس سواريز يحتفل بهدفه في مرمى خيتافي

اضاف ايضا سواريز إذا لم أقدم شيئا في برشلونة خلال ثلاث أو أربع سنوات كنت سأتفهم موقفهم،

ولكنني اعتدت تسجيل أكثر من 20 هدفا في كل موسم، دائما ما كانت أرقامي جيدة خلف ميسي فقط، اليوم أصبح من الواضح أنه ليس من السهل اللعب في برشلونة، أبرم برشلونة صفقات كثيرة لم تحقق التوقعات المنتظرة منها، وأنا حافظت على مستواي في برشلونة خلال ست سنوات، وحققت ما كان ينتظره النادي مني”، حسبما نقلت صحيفة “آس” الإسبانية.

علق سواريز على مكالمة رونالد كومان الذي أخبره فيها بأن يبحث له عن نادي آخر وانتقاله إلى أتلتيكو مدريد فقال: “كان قرارا لم أستطع تجنبه، قرارا لم أستطع فعل شيء تجاهه، شعرت بأنني لم أكن في خطط النادي والمدرب،

وبكل فخر قلت لنفسي إنني سأثبت جدارتي، ولهذا السبب جذبتني فكرة اللعب لأتلتيكو مدريد، فهو ناد طموح”.

اما فيما يتعلق بتأقلمه مع طريقة لعب أتلتيكو مدريد، أوضح سواريز: “رحبت بهذا التغيير بعد كل ما عايشته في برشلونة، أصعب ما واجهته في الأمر هو أن أسرتي اعتادت العيش في برشلونة لمدة ست سنوات، كان من الصعب تفسير مسألة الرحيل لأبنائي في حين أن لديهم أصدقاء وحياة في برشلونة ، هذا كان الأصعب بكل تأكيد ، خاصة وسط جائحة كورونا .

تعليقات 1

  1. متتبع says:

    كومان وصمة عار في تاريخ برشلونة التدريبي وهو من وجب عليه الرحيل قبل البداية لويس سواريز ارقامه اكبر بكثير من هذا المدرب الذي لايجبد لا الاختيارات ولا النهج التكتيكي ولا استراتيجيات التكتيك

شاركنا رأيك ...

أحدث التغریدات

آخر الأخبار