”كورونا“ يصيبُ أوّل لاعبة كرة قدم لبنانية

الفحوصات التي أجريت لباقي اللاعبات اللواتي خالطن المصابة، إضافة إلى الجهاز الفني والإداري، جاءت نتائجها سلبية

image

صورة لكرة على أرضية ملعب لكرة القدم. المصدر: getty

أخبار الآن | لبنان – وكالات

أعلن نادي السلام زغرتا – شمال لبنان، السبت، عن إصابة اللاعبة في صفوفه ريتا ناصيف، بفيروس “كورونا” المستجد.

وذكر النادي في بيان أنّ “ناصيف التي تلعب ضمن فريقه لكرة القدم تحت 19 سنة بالدوري الممتاز، في حالة صحية جيدة ولا تدعو للقلق”، موضحاً أنّ “الفحوصات التي أجريت لباقي اللاعبات اللواتي خالطن المصابة، إضافة إلى الجهاز الفني والإداري، جاءت نتائجها سلبية”.

ولفت “السلام زغرتا” إلى أنّ “ناصيف أصيبت بعد حضورها حفل تخرج جامعي نهاية الأسبوع الماضي”. وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإنّ “ريتا باتت تعدّ أول رياضية لبنانية يُعلن عن إصابتها بالفيروس”.

يشار إلى أنّ لبنان يشهد في الأسابيع الأخيرة ارتفعاً ملحوظاً في أعداد المصابين بالفيروس، إلى جانب ازدياد أعداد الوفيات. وأمس السبت، أعلنت وزارة الصحة العامة اللبنانية، تسجيل 175 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في البلاد، ليصبح العدد التراكمي للحالات المثبتة بين مقيمين ووافدين 4730 حالة.

بلبلة حول نتائج فحوصات PCR في لبنان.. فما سبب اللغط في صوابية الفحص؟

بعد البلبلة التي حصلت في لبنان جرّاء عدم صوابية فحص الـPCR بتشخيص الإصابة بفيروس كوفيد -19، إذ أنّ عدداً من الأشخاص أعلنوا إصاتبهم بالفيروس ليعلنوا بعد أيّام قليلة عدم إصابتهم، شرحت رئيسة دائرة المختبر الطبي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتورة ريتا فغالي، أسباب حصول هذا اللغط، لكنّها أكّدت أن فحص الـPCR هو فحص دقيق بدرجة عالية، مع إشارتها إلى أنّه ليس مثالياً.

شاركنا رأيك ...