Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مستوى الإشعاع في تشرنوبيل "غير طبيعي"

26/04/2022 . 22:55

Featured Image

رجال إطفاء أوكرانيون بالقرب من محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية. أ ف ب

أخبار الليلة

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: مستوى الإشعاع في تشرنوبيل "غير طبيعي"

قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي، الثلاثاء، إن مستوى الإشعاع في مفاعل تشرنوبيل بأوكرانيا "غير طبيعي"، وسط مخاوف متزايدة من تأثير الحرب الدائرة في البلاد على سلامة المنشأة التي شهدت أسوأ كارثة نووية في التاريخ.

ويأتي هذا التصريح المثير للقلق بشأن مستوى الإشعاع في محطة تشيرنوبل، بينما يزور وفد خبراء من الوكالة الدولية المنشأة، بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لوقوع الكارثة النووية.

ووصف غروسي، في تصريح صحفي على هامش زيارته للمنشأة النووية، العمليات العسكرية التي قامت بها القوات الروسية في المكان بالخطيرة للغاية.

وعزا المسؤول الدولي زيادة الإشعاع في المحطة النووية الشهيرة، إلى أسابيع من القتال في الموقع بين الروس والأوكرانيين.

كييف: مقتل تسعة مدنيين على الأقلّ في قصف روسي على جنوب أوكرانيا وشرقها

أعلنت السلطات الأوكرانية أنّ تسعة مدنيين على الأقلّ قُتلوا الثلاثاء في قصف شنّه الجيش الروسي على مناطق في جنوب البلاد وشرقها.

وقال سيرغي غاداي حاكم إقليم لوهانسك (شرق) إنّ ثلاثة مدنيين قتلوا في مدينة بوباسنا حين انهار فوق رؤوسهم مبنى قصفه الجيش الروسي.

وأضاف "كانوا يحتمون من الصواريخ الروسية في ملجأ وأصيب المبنى بالقصف".

بدوره أعلن أوليغ سينيغوبوف حاكم منطقة خاركيف الواقعة أيضاً في شرق البلاد مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة سبعة آخرين بجروح، أحدهم حاله خطرة، في قصف روسي على مدينة خاركيف، ثاني كبرى مدن البلاد.

وفي دونيتسك قتل مدنيان على الأقل وأصيب ستّة آخرون بجروح في قصف روسي، بحسب ما أعلن على تطبيق تلغرام حاكم المنطقة بافلو كيريلينكو.

وقال الحاكم إنّه "في أفدييفكا شنّت القوات الروسية غارات جوية. لقد أصيب المستشفى المركزي ومدرسة ومبان سكنية في القصف".

وفي جنوب البلاد، في مدينة زابوروجيا، أسفر قصف روسي بصواريخ موجّهة عن مقتل مدني واحد على الاقلّ وإصابة آخر بجروح، بحسب الإدارة المحلية.

البنك الدولي يؤكد أنّ أسعار السلع الاساسية ستبقى مرتفعة حتى نهاية 2024

حذّر البنك الدولي في تقرير الثلاثاء من أنّ أسعار الأغذية والطاقة التي ارتفعت بقوة بسبب الحرب في أوكرانيا قد تظلّ مرتفعة لسنوات، أقلّه حتى نهاية 2024.

وقال البنك في تقريره إنّ "الحرب في أوكرانيا تسبّبت بصدمة كبيرة في أسواق السلع الأساسية وغيّرت نمط التجارة والإنتاج والاستهلاك في العالم".

ويرى واضعو التقرير أنّ "الأسعار ستظلّ عند مستويات عالية تاريخياً حتى نهاية عام 2024".

وأشاروا إلى أنّ ارتفاع أسعار الطاقة خلال العامين الماضيين كان الأكبر منذ أزمة النفط عام 1973.

وذكر البنك الدولي في بيان أنّ "أسعار المواد الأولية الغذائية التي تًعتبر روسيا وأوكرانيا منتجين رئيسيين لها والأسمدة التي يعتمد إنتاجها على الغاز الطبيعي، لم تكن بهذه القوة منذ عام 2008".

وأضاف "بشكل عام هذه أكبر صدمة للسلع الأساسية التي نشهدها منذ السبعينات".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.