Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

زيارة نانسي بيلوسي إلى تايوان.. هل تفتح حرباً بين الولايات المتحدة والصين؟

02/08/2022 . 06:15

دبي (ستديو الآن)

زيارة مزمعة لنانسي بيلوسي إلى تايوان.. وترقب لرد الفعل الصيني

  • الولايات المتحدة تجهز جيشها
  • الولايات المتحدة تأخذ التهديدات الصينية على محمل الجد

ناقشت حلقة الثلاثاء من برنامج ستديو الآن مع سونيا الزغول الزيارة المزمعة لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان ورد الفعل الصيني المحتمل حول تلك الزيارة.

وقالت الزغول في مقدمة البرنامج: "بيلوسي الى تايوان غدا بصُحبة قائد أسطول المحيط الهادي بالجيش الأمريكي بعد أن أكد مجلس الأمن القومي الأمريكي بأنه لن يخضع للتهديد الصيني الذي جاء على لسان الجيش بأنه سيدفن كل الأعداء المعتدين ورسالة نشطاء صينين لبلوسي قائلين عندما تأتين إلى ‎تايوان سوف نُرسلك لتَريَنّ الله".

وأضافت: "تصريحات جعلت الجيش الأمريكي يستعد بإدخال حاملة الطائرات يو إس إس رونالد ريغان  ومجموعة هجومية أمريكية الى بحر الصين الجنوبي بحسب ما أعلنه الأسطول الأمريكي السابع لحماية بيلوسي وأعلن عن مُناورة عسكريّة عاجلة في المحيط الهادئ ولمن لا يعرف حاملة الطائرات رونالد ريغان فهي أول سفينة حربية تعمل بالطاقة النووية".

في هذا الصدد قال الدبلوماسي السابق والخبير في الشؤون الأمريكية السفير مسعود معلوف إن "الولايات المتحدة تجهز جيشها وفي حال حصلت الزيارة فإنها ستحمي رئيسة مجلس النواب".

وأضاف: "واشنطن حاولت تطمين الصين بأنه لن يحصل أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة تجاه تايوان".

وأردف: "الضغط الصيني سيتم على طائرة نانسي بيلوسي دون الاعتداء المباشر عليها لأنها لا تستطيع أن تسكت بالمرة بعد التهديدات المباشرة التي وجهتها".

بدوره بين أستاذ إدارة الأزمات الدولية د. إسحاق اندكيان أن "الزيارة ستحصل بالتنسيق مع الرئيس الأمريكي جو بايدن".

وتابع: "الرئيس الأمريكي لا يستطيع أن يملي على رئيسة مجلس النواب أية من القرارات وهذا الأمر يعود لها".

وأضاف: "تجدر الإشارة إلى أن مسألة حاملة الطائرات وتوجه المدمرات الأمريكية إلى بحر تايوان لم تأت من أجل استفزاز الصين وإنما كردة فعل على التصعيد الكلامي الصيني".

كما أكد أن "الولايات المتحدة تأخذ التهديدات الصينية على محمل الجد".

هذا ونقلت عدة وسائل إعلام في تايوان عن مصادر لم تكشف النقاب عنها قولها إنه من المقرر أن تزور نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي تايوان يوم الثلاثاء وأن تقضي الليل في تايبه.

وحذرت الصين من أن جيشها "لن يقف مكتوف الأيدي" أبدا إذا زارت بيلوسي تايوان المتمتعة بحكم ذاتي والتي تقول بكين إنها إقليم تابع لها.

وذكرت صحيفة ليبرتي تايمز أن من المقرر أن تزور بيلوسي البرلمان التايواني صباح الأربعاء قبل مواصلة رحلتها الآسيوية.

ونقلت صحيفة يونايتد ديلي نيوز عن مصادر لم تكشف النقاب عنها قولها إنه تم إبلاغ "المسؤولين المعنيين" باستقبال رئيسة مجلس النواب الأمريكي التي من المقرر أن تصل إلى العاصمة تايبه مساء الثلاثاء وتقضي الليل هناك.

وقالت وزارة الخارجية التايوانية إنه ليس لديها تعليق على التقارير المتعلقة بخطط سفر بيلوسي.

فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان إن الأمر سيكون بمثابة "تدخل جسيم في الشؤون الداخلية للصين" إذا زارت بيلوسي تايوان، وحذر من أن ذلك سيؤدي إلى "تطورات وعواقب خطيرة للغاية".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.