Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

لكل لاجئ أوكراني قصة مؤلمة

13/03/2022 . 08:36

ستديو الآن -

أوكرانيا.. حدود بولندا تشهد على مآسي اللجوء القاسية

لأوّل مرّة كشف الرئيس الأوكراني الروسي فولوديمير زيلنسكي عن عدد قتلى الجيش الأوكراني معلناً أنّ نحو ألفٍ وثلاثِ مئةِ جنديٍ أوكراني قُتلوا منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا. وقال في المقابل إنّ الجيش الروسي خسرَ نحوَ إثني عشر ألفَ جندي فيما كان الجيش الروسي أعلن في الثاني مارس مقتل نحو خمس مئةِ جندي ومذاك لم يتم تحديث تلك الحصيلة.

المراسل الصحافي رامز القاضي، الذي واكب اللاجئين الأوكرانيين على الحدود البولندية الأوكرانية، تحدّث لـ "أخبار الآن" عن المعاناة التي يعيشها الأوكرانيون خلال رحلة اللجوء الصعبة، مشيراً إلى أن اللاجئين يصلون إلى الحدود وعلامات الصدمة والخيبة بادية على وجوههم. وقال إن بعض الذين تحدّث إليهم قالوا له إنّهم لا يريدون العودة إلى أوكرانيا بسبب التوترات الدائمة في البلاد نظراً لحجم اليأس والشعور بفقدان الوطن.

وعن التمييز في استقبال اللاجئين، والذي تحدّث عنه الإعلام، قال القاضي إنّ بولندا في البداية كانت تمارس ذلك النوع من التمييز بين اللاجئين لكنّها سرعان ما عدّلت في كيفية تعاطيها مع الأزمة بعد خروج الموضوع إلى العلن، لافتاً إلى اختلاف ملحوظ في أسلوب التعامل مع كل اللاجئين.

قال رامز إن لكل لاجئ قصة مؤلمة، مشيرا إلى أن إحدى اللاجئات فاجأته بإجباتها.

وتحدث الصحافي رامز عن أن الحديث في بولندا يدور الآن عن ضرورة توزيع عادل للاجئين الأوكرانيين على دول أوروبية مختلفة، وأشار إلى قلق في وارسو من إمكانية تمدد الحرب إليها.

إلى ذلك تتهم وزارة الدفاع الأوكرانية روسيا بعدم احترام الممر الإنساني في ماريوبول الذي يفترض أن يسمح بإجلاء نحو 300 ألف مدني محاصرين في المدينة الساحلية الواقعة في جنوب شرق أوكرانيا.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.