ماذا يحدث في لبنان؟ ومن المسؤول عن أزمته؟

كيف وصل لبنان إلى هذا الدرك؟ وكيف يمكن تصور بوادر الحلول ومن أين تبدأ؟ هل من تغيير الطبقة السياسية أو من حل خارجي أو إنتخابات مبكرة؟

image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - برامج إخبارية

هناك عقود لا يحدث فيها شيء.. بينما هناك أسابيع تحدث فيها عقود

ربما تلخص هذه المقولة الشهيرة من بدايات القرن العشرين السقوط الحر الذي يشهده لبنان على الصعد كافة في الأشهر الأخيرة.

أزمة سياسية إقتصادية إجتماعية مرعبة كشفت هشاشة نظام توافقي طائفي فرخ طبقة سياسية تحكمت في رقاب البلاد والعباد منذ 30 سنة على الأقل معتمدة بشكل أساسي على نظام ريعي أثبت فشله في بناء نمو متوازن ومستدام وعلى المساعدات الخارجية التي انقطعت لعوامل متصلة بالصراعات السياسية الكبرى في المنطقة.

ماذا يحدث في لبنان؟

من المسؤول عن هذا الانهيار الذي يشهده هذا البلد الصغير؟ وهل ما زال هناك مجال للإنقاذ أم أن سيناريو فينيزويلا وزيمبابوي أصبح محتوماً؟

أسباب الأزمة ونافذة الحل، عنوان حلقتنا الليلة من النقاش، نستضيف فيها من باريس عضو “حركة مواطنون ومواطنات في دولة” نور كلزي، ومن بيروت الخبير الاقتصادي والمالي دان قزي، ومن بيروت أيضاً عضو “حركة منتشرين” رواد طه.

كيف وصل لبنان إلى هذا الدرك؟ وكيف يمكن تصور بوادر الحلول ومن أين تبدأ؟ هل من تغيير الطبقة السياسية أو من حل خارجي أو إنتخابات مبكرة؟

حلقة جديدة من النقاش مع جنان موسى ترقبوها كل أربعاء العاشرة مساءً بتوقيت الإمارات.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.