Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بانتظار أن تحسم قسد المعركة في غويران، هل تقوم لداعش قائمة؟

المرصد
بانتظار أن تحسم قسد المعركة في غويران، هل تقوم لداعش قائمة؟
/

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة

أهلاً بكم إلى حلقة هذا الأسبوع من المرصد نغطي فيها الفترة من ١٦ إلى ٢٤ يناير ٢٠٢٢. في عناوين هذا الأسبوع: 

- بانتظار أن تحسم قسد المعركة في غويران، هل تقوم لداعش قائمة بعد اليوم؟ 

- قتل المسؤول العسكري لتنظيم القاعدة في اليمن يكشف حجم التعاون بين الحوثيين والتنظيم. فما الذي يفعله باطرفي هناك؟ 

- أبو محمد السوداني الذي ائتمنه بن لادن على ملايينه في السودان. تفاصيل جديدة. 

وضيفة الأسبوع …. الدكتورة ريم أبو حسين، الخبيرة في الشأن الإفريقي. تحدثنا عن التجاذب الدولي في منطقة الساحل الإفريقي حيث تتقاطع خطوط الجهاديين من داعش وقاعدة. تحدثنا الدكتورة ريم أيضاً عن عن التنوع العرقي في الجماعات الجهادية في المنطقة وكيف يقف هذا عائقاً أمام إجماع جهادي.

 

غويران غيت 

حتى ساعة إعداد هذه الحلقة صباح الاثنين ٢٤ يناير ٢٠٢٢، لا تزال الاشتباكات دائرة في محيط سجن غويران جنوب الحسكة في شمال سوريا بين داعش وقوات سوريا الديمقراطية التي تساندها القوات الأمريكية جواً، وبرّاً. 

لا نزال نحاول معرفة ما حدث حقيقة في السجن. لكن الأسئلة أكثر من الإجابات. إليكم ما نعرف. 

في ٢٣ يناير، نشرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً ربما كان الأكثر صراحة بين بيانات وتصريحات إعلام قسد في الأيام الماضية. وفيه:

 صباح الخميس ٢٠ يناير، شن داعش هجوماً واسعاً على سجن الصناعة في غويران وهو السجن الأكبر الذي يعتقل فيه داعش والأخطر بحسب البيان ”ليس فقط على المنطقة وإنما على العالم.“ 

أكثر من ٢٠٠ داعشي شاركوا في الهجوم. وهذا تفصيل مهم إذ أن الحديث في الأيام الماضية كان عن ٨٠ شخصاً وليس مئتين. 

المهم هؤلاء، بحسب قسد، جاؤوا من مناطق رأس العين وتل أبيض شمال سوريا ومن الرمادي في العراق لينفذوا هذا المخطط الذي جرى التحضير له لمدة ٦ أشهر. مرة أخرى تفصيلات مهمة. فهذا الهجوم المنسق لم يكن شطحة ولن يمرّ بهدوء.

خطة الهجوم كانت بسيارات مفخخة وانتحاريين اثنين، بحسب داعش، استهدفوا بوابات السجن. تزامن الهجوم من الخارج مع هجوم من الداخل تمثل في عصيان سجناء داعش ومهاجمة الطواقم المدنية والحراسات مع محاولة الفرار. لم يذكر بيان قسد عدد الفارّين. المهم أن هؤلاء التقوا مع الخلايا المهاجمة واستحكموا في أحياء البلدة. الأخطر أن السجناء سيطروا على مخازن السلاح في السجن. فيما توزع انغماسيو داعش في الخارج على أربعة محاور أشغلت قسد. 

الدواعش في الخارج استجلبوا معهم أسلحة ومفخخات أثارت أسئلة حول مصدرها وكيف تخطوا نقاط التفتيش الكردية. خاصة أن القوات الكردية اعتادت الآن هجمات بسيارات مفخخة من هذا النوع ولهم تجربة في إحباطها كما يشير الباحث Hugo Kaaman المتخصص في تتبع ودراسة هذا النوع من الهجمات. 

الدقة في التنفيذ تدل على أن وراء الأكمة ما وراءها. بيان قسد يتهم تركيا بالوقوف وراء خلايا داعش خاصة أن الهجوم تزامن مع قصف تركي على مواقع قسد في عين عيسى شمال الرقة. وأضاف البيان أن رأس العين، إحدى الوجهات التي جاء منها الدواعش المهاجمون، تخضع للوصاية التركية. 

في الأثناء، نشر إعلام داعش أكثر من فيديو ظهر فيها أسرى من قسد، ولحظة الهجوم والسجناء يجددون البيعة لداعش. 

في الخارج، نزحت أكثر من ٢٥٠٠ عائلة عن الأحياء التي تجري فيها الاشتباكات. 

في ردود الفعل، أنصار داعش كثفوا وجودهم على منصات التواصل، معتبرين هذا الحدث مفصلاً في تاريخهم سيعيد لهم مجدهم الغابر. ومن المفارقات المعتادة نشرُهم صورة النازحين من غويران مقابل صورة للنازحين من الباغوز التقطت في مثل هذا الوقت تقريباً من العام ٢٠١٩؛ وكتبوا تعليقات فيها هدير ووعيد. من قبيل ”كما تدين تُدان.“ وفي منشورات أخرى، وجهوا نداءات للقبائل العربية بالتحرك ضد الأكراد. هنا يتوعدون وهنا يستجدون. المفارقة هي أن من النازحين عرب. في كل مرة يدعي داعش والقاعدة والجهاديون أنهم حماة العرب والسنة يظهرون في واقع الأمر أكثر خطراً على العرب والسنة كما كان في الموصل، والرقة، وتل أبيض (غري سبي) والآن في غويران. 

 

أنصار القاعدة التزموا الصمت. فهل ينتصرون لداعش أم قسد؟ هم ضد الاثنين. لكن الحساب الذي نعرفه باسم وريث القسام، ويبدو أنه اتخذ معرفاً جديداً لتجنب الحذف المتواصل، وهو شخص معروف بشطحاته التي تعارض أحياناً الخط العام لإعلام القاعدة، نشر ”خبراً“ فيه ”وقائع“ من دون عواطف. 

 

هيئة تحرير الشام وإعلامها وأنصارها التزموا الصمت أيضاً. لكن، إن سقطت الحسكة اليوم بات داعش على الحدود. المهم، أن حساب الشمالي الحر الموالي علّق أخيراً يوم الأحد ٢٣ يناير وقال: ”لاتهمنا أخبارهم (قاصداً داعش وقسد)؛ فَخار يكسر بعضه.“ 

 

النظام السوري علّق أيضاً على أحداث الحسكة. في تاريخ ٢٢ يناير، نشرت الخارجية السورية بياناً كان مستنكراً لقسد أكثر منه داعش. ذكر داعش مرة واحدة فقط في البيان المؤلف من ٤١٦ كلمة. 

الصحفي الكردي حسين جمو يعتبر أن داعش أداة للنظام ويُعلّق: ”لغة النظام في الحديث عن المعركة في الحسكة، في وقت تتعرض قواته نفسها لهجمات داعش في البادية، تدلل على عمق المقلب الذي أوقع نفسه فيه.“ 

 

في الأثناء

في الأثناء، ورد أن أول ما فعله الداعشيون الفارون كان أن تحدثوا مع زوجاتهم في مخيم الهول حيث تُحتجز نساء وعائلات داعش بانتظار تسريح أو تسفير. الصحفية نورما كوستيلو على تويتر قالت إن الداعشيات في الهول يتلقين تعليمات مباشرة من الداعشيين السجناء تتعلق بأمور تراوح بين ما يلبسن إلى ارتكاب جرائم قتل واغتيالات في المخيم. 

الصحفية المتخصصة والأكاديمية في هارفرد، الدكتورة فيرا ميرونوفا علّقت بأن الاتصالات الهاتفية مفتوحة بين الدواعش السجناء في كل السجون في سوريا والعراق بما فيها مخيم الهول وسجن بغداد بالإضافة إلى توفر إمكانية الاتصال بالعالم الخارجي وقالت: ”هذا أمر خطير.“ 

في الأثناء، أوردت الصحفية الكردية سولين محمد أمين على فيسبوك أن أهالي الرقة أطلقوا مبادرة خيرية لجمع التبرعات للنازحين في الحسكة تحت شعار ”الحسكة أهلنا.“ 

 

 

القاعدة في اليمن 

في يوم ٢٠ يناير ٢٠٢٢، نشرت الملاحم الذراع الإعلامية للقاعدة في اليمن بياناً أقرت فيه بقتل صالح بن سالم بن عبيد عبولان المعروف بـ أبي عمير الحضرمي وهو المسؤول العسكري للتنظيم. البيان قال إنه قُتل في غارة أمريكية، من دون أن يذكر تاريخ الاستهداف أو مكانَه. لكنه أفاض في ذكر سيرة الرجل الذي وُصف بأنه كان قريباً من أسامة بن لادن. البيان ذكر أيضاً أن الرجل وذريته خدموا القاعدة. 

إليكم ما نعرف. مصدران مقربان من مكافحة الإرهاب في اليمن أرسلا صورة قالا إنها للرجل وقالا إنه استهدف يوم السبت ١٥ يناير  في المحفد شمال غرب أبين بمحاذاة شبوة. الرجل كان مرصوداً منذ فترة هو وأبناءه.

الدكتورة إليزابيث كيندال، الخبيرة في الشأن اليمني وأستاذة الشعر الجهادي في أكسفورد نبشت تقريراً لمجلس الأمن الدولي من مارس ٢٠٢١ ذُكر فيه اسم ”سليمان صالح سالم عبولان“ ضمن قائمة أشخاص تلقوا هويات وشهادات مزورة من السلطات الحوثية. سليمان قد يكون ابن أبي عُمير. تورط أبناء الرجل مع القاعدة أمر أكده بيان الملاحم نفسه. 

قتلُ عبولان يمثل حلقة أخرى في التعاون مع الحوثيين. فبينما يدعي التنظيم وزعيمه باطرفي أنهم حماة السنة في اليمن، هم حقيقة خطر على السنة لا يقل عن خطر الحوثيين. وبإمكانكم الاطلاع على المزيد من هذه القصة في akhbaralaan.net

 

داعش إفريقيا 

في نيجيريا، ذكرت تقارير إعلامية أن داعش غرب إفريقيا جنّد ١٥٠ طفلاً كمقاتلين فيما شنوا هجمات على مناطق مختارة من بورنو شمال شرق نيجيريا. وقال تقرير في Eons Intelligence إن الجنود الأطفال يُستخدمون في اختراق مواقع أو جمع استخبارات أو تشتيت الانتباه أثناء الهجوم.منظمات حقوقية دعت القوات الحكومية النيجيرية إلى الالتفات إلى مسألة الاطفال هؤلاء حتى إن خالف ذلك قواعد الاشتباك المعهودة. 

 

حنيفة 

انعدام الأمن وعدم الاستقرار في نيجيريا يأخذنا إلى جريمة صاعقة هذا الأسبوع. 

في كانو، شمال البلاد، اختطف اثنان طفلة عمرها خمس سنوات اسمها حنيفة. أحد الخاطفين كان عاملاً في الروضة التي تذهب إليها حنيفة. طالبا أهلها دفع فدية تُقدّر بحوالي ١٥ ألف دولار. دفعت الفدية على دفعات وقبل تلقي الدفعة الأخيرة، قتل الخاطفان الطفلة وقطعا أوصالها ودفناها في ساحة المدرسة. 

 

أبو محمد السوداني 

نشر حساب قاعدي باسم المعلم عبدالقادر منشوراً كتبه أبو حذيفة السوداني فيه شيئ من السيرة الذاتية لأبي محمد السوداني إدراي حراس الدين الذي قتل في غارة أمريكية في إدلب في أكتوبر ٢٠٢٠.

التفاصيل الجديدة عن الرجل أنه عاصر أسامة بن لادن في أفغانستان وكان معه في السودان وأن اسامة أوكل إليه تصفية أعماله المالية في السودان لأنه كان حاصلاً على شهادة جامعية في المحاسبة. 

تنقل في أكثر من بلد وسجن في السعودية ٦ سنوات أفرج عنه وعاد إلى السودان ثم هاجر إلى الشام حيث لاقى حتفه مع زوجته وأطفاله.  

 

هاكر 

أخبار سريعة عن الدارك ويب والهاكرز في هذا العالم.  

- إذا كنت تلعب Dark Souls بكل نسخها فالحذر واجب. اكتُشف في اللعبة مواطن ضعف قد يستخدمها الهاكر للسيطرة على كمبيوترك. 

- إذا أردت تصميم موقعك الخاص، أو إدارة موقعك الخاص، فاحذر من بعض الثيمات وplugins الخاصة بـ WordPress؛ فقد تُستخدم هذه لاختراق الحواسيب لأنها تمثل باباً خلفياً لتحميل سوفتويرات خبيثة. 

- روسيا تعتقل أخيراً أفراد مجموعة REvil التي تقف وراء أكبر الهجمات السيبرانية في روسيا في الأعوام الماضية بعد أن كان الهاكر الروس يسرحون ويمرحون بل وأحياناً يتلقون رعاية حكومية.  

- هاكرز كوريا الشمالية جنوا ٤٠٠ مليون دولار في العملة الرقمية المشفرة من أعمال الاختراق للعام الماضي ٢٠٢١. 

- وشاب في ١٩ من عمره يخترق سيارات تيسلا ويتمكن من فتح الأبواب والشبابيك والراديو وحتى إدارة مفتاح التشغيل. 

 

الجهاديون في إفريقيا

في غرب إفريقيا والساحل، تخلي فرنسا قاعدتها العسكرية في تمكبتو شمال مالي، وتدخل قوات الفاغنر الروسية لتسد الفراغ. والآيكواس الإفريقية تغلق حدودها مع مالي احتجاجاً على الحكومة العسكرية فيها التي جاءت بانقلاب وأخفقت في إجراء انتخابات عامة كان كان متفقاً عليه. الصين تدخل السنغال بحجة دعم البلد في مواجهة الإرهاب. ما الذي يحدث هناك. 

نرحب هذا الأسبوع من القاهرة بالدكتورة ريم أبو حسين، المتخصصة في الشأن الإفريقي. 

تحدثنا عن التجاذب الدولي في غرب إفريقيا وكيف سيؤثر على الجماعات الجهادية خاصة في مالي؛ حقيقة الوجود الفرنسي في المنطقة؛ حظوظ الصوماليين في السلام؛ هل لا تزال إفريقيا وجهة لداعش؛ وعن أزمة الاندماج الوطني في مالي وتأثير ذلك على الجهاديين.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.