Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

في الذكرى السنوية السابعة للمجزرة أقلية الإيزيديين ماتزال تعاني، والتغاضي عن مآسيهم مستمر

في عشرين دقيقة
في الذكرى السنوية السابعة للمجزرة أقلية الإيزيديين ماتزال تعاني، والتغاضي عن مآسيهم مستمر
/

للموقع:

في 2014 دخل التنظيم الإرهابي “داعش” إقليم سنجار وقلب حياة الآلاف رأسا على عقب. قام التنظيم الإرهابي باختطاف آلاف النساء، وسبى الفتيات كجوار وباعهن في أسواق الموصل والرقة ومناطق احتلاله.

وفر الآلاف عبر الجبال بحثاً عن ملجأ في إقليم كردستان العراق.

وبعد 7 أعوام من المجزرة، لم يتغير الكثير، حيث لا يزال العديد منهم يعاني من الوضع الأمني غير المستقر ونزوح الآلاف حتى الآن. وإعادة الإعمار في إقليم سنجار تتحرك ببطئ شديد.

ومع الوضع الأمني غير المستقر العديد من الإيزيديين يرغبون في تشكيل قوة حماية خاصة بهم لكن ذلك لم يحدث أيضا.

كما لم يتم العثور على العديد من مقابر الإيزيديين الجماعية، ولا يزال هناك 3 آلاف امرأة إيزيدية مفقودة ومصيرهن غير معروف.

كل هذه المشاكل وأكثر لازالت تؤرق الإيزيديين بعد مرور 7 أعوام على مذبحة سنجار التي قامت بها جماعة داعش الإرهابية.

حلقة جديدة مع براء صليبي.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.