Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

كيف أصبح فيسبوك يملك غايات ربحية من بث الكراهية والتطرف داخله؟

في عشرين دقيقة
كيف أصبح فيسبوك يملك غايات ربحية من بث الكراهية والتطرف داخله؟
/

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة

منذ سنة تقريباً، قررت مجموعة من الحقوقيين الأمريكيين، التصدي لرسائل التطرف والعنصرية التي تحض على الكراهية والمنتشرة في الفيسبوك عبر الفيديوهات والأخبار المتداولة داخله
وبالتالي، أصبحت المادة الإعلانية سلاحاً تستخدمه كبرى شركات الإعلانات العالمية لتضغط على فيسبوك حتى يخلق سياسته الخاصة للحد من بث الكراهية بين مستخدميه، و فعلاً قام المدير التنفيذي لفيسبوك بتطوير سياسة حماية وتصفية للمنشورات من فيديوهات و غيرها بفضل فريق المهندسين المخصص للغرض
لكن هذا لم يدم طويلاً، فقد تراجعت نسبة المنشورات الداعية للكراهية والتي يقوم فيسبوك بحجبها، خاصة خلال فترة الصدامات التي حصلت أمام البيت الأبيض إبان الإنتخابات الأمريكية الأخيرة
التفاصيل بحلقة اليوم من بودكاست في عشرين دقيقة

إعداد وتقديم:
وهيبة عزيزي

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.