الضجة حول عودة شريهان، هل وصلت الرسالة، أم هو عطش للماضي؟

في عشرين دقيقة
الضجة حول عودة شريهان، هل وصلت الرسالة، أم هو عطش للماضي؟
/

راديو الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة

بعد غياب عن الشاشة، امتد قرابة 20 عاماً. ظهرت الفنانة شريهان – نجمة الاستعراض الأشهر في الوطن العربي

 

-في إعلان لإحدى شركات الهاتف المحمول في مصر، فخطفت الأنظار وتحوّلت إلى حديث الساعة في مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الفنية والمواقع الإخبارية وكان لها نصيب من كلمات العديد من الصحفيين في مقالاتهم حتى ممّن لا يكتبون عادة عن الفنانين أو يتناولون الأخبار الفنية في موضوعاتهم

وفي المقابل، رصدنا آراء عبر السوشيال ميديا لناشطات عربيات تحدثن عن موقفهن من عودة شريهان والاحتفالات التي رافقت ذلك قائلات أن قبول شريهان الزواج من رجل متزوج، وهو في المقابل ليس أي رجل وإنما زوج زميلة مهنة وصديقة (الفنانة إسعاد يونس، يجب أن يردع المنادين بحقوق الإنسان من الإحتفال بهذه العودة التي تمثل قبولاً لمثل هذا السلوك، أو ما قصدن فيه أن التهليل لعودة شريهان يعني قبول الزواج من رجل متزوج أو قبول كونك زوجة ثانية وهذا يتنافى مع قيم ومبادئ النشاط الإنساني الذي يومن به
استمعوا إلى التفاصيل مع براء صليبي