Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×
أمضى أحد عشر عاماً في غوانتانامو.. ومات في مسقط رأسه

أمضى أحد عشر عاماً في غوانتانامو.. ومات في مسقط رأسه

سجل الآن

في عشرين دقيقة
أمضى أحد عشر عاماً في غوانتانامو.. ومات في مسقط رأسه
/

راديو الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

أمضى أحد عشر عاماً في غوانتانامو.. ومات في مسقط رأسه

السوداني ابراهيم ادريس عاش حياةً مليئة بالغموض والأسرار .. قيل إنه عمل حارساً شخصياً لأسامة بن لادن. وكان ادريس قد أُطلق سراحه من معتقل غوانتانامو الشهير في كوبا منذ أكثر من سبع سنوات. وتوفي منذ أيام في مسقط رأسه بورتسودان.

مَن هو ابراهيم ادريس؟ ماهي قصته مع تنظيم القاعدة؟ ولماذا أمضى أحد عشر عاماً في معتقل غوانتانامو؟ وكيف توفي في السودان مؤخراً؟

حلقة جديدة من بودكاست في عشرين دقيقة من إعداد وتقديم نور الحصني.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

قائمة الحلقات

أدلة على ارتكاب مرتزقة الفاغنر جرائم حرب في أوكرانيا

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة *عام 2014 تأسست مرتزقة الفاغنر الروسية لدعم الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا *يشرف...

في عشرين دقيقة
أدلة على ارتكاب مرتزقة الفاغنر جرائم حرب في أوكرانيا
/
المزيد

رسائل إسرائيلية تخترق العمق الإيراني

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة شكل مقتل القيادي في الحرس الثوري الايراني حسن صياد خدائي ضربة جديدة لطهران في صراعها مع...

في عشرين دقيقة
رسائل إسرائيلية تخترق العمق الإيراني
/
المزيد

ماذا جاء في تسريب ملفات شرطة شينجيانغ؟

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة ماذا جاء في تسريب ملفات شرطة شينجيانغ؟ منذ العام 2017، احتجزت الحكومة الصينية أعداداً...

في عشرين دقيقة
ماذا جاء في تسريب ملفات شرطة شينجيانغ؟
/
المزيد

الامن الغذائي في العراق بين احلام المواطنين واطماع السياسين

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة يأمل العراقيون باجراءات سياسية واقتصادية سريعة لمواجهة الاثار السلبية لحالة الانسداد...

في عشرين دقيقة
الامن الغذائي في العراق بين احلام المواطنين واطماع السياسين
/
المزيد

فشل الاطراف السياسية قد يشعل الشارع العراقي مجددا

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة على الرغم من مرور سبعة اشهر على الانتخابات البرلمانية المبكرة، الا ان الاطراف السياسية...

في عشرين دقيقة
فشل الاطراف السياسية قد يشعل الشارع العراقي مجددا
/
المزيد

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.