Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

لقبت "فضيلة" العلاج الكيماوي بماء الورد، لماذا؟

حكايتي مع السرطان
لقبت "فضيلة" العلاج الكيماوي بماء الورد، لماذا؟
/

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة

فضيلة من العراق، اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي متأخراً وذلك بسبب جائحة كورونا. وبعد اكتشافه قامت الطبيبة المسؤولة بفحصها بصدمها على خبر المرض، ولم تهيئها نفسياً لذلك، فكان لابد من فضيلة الانسحاب والبحث عن مستشفى وأطباء يقدرون المريض ويتعاملون معه بإنسانية. بدأت رحلة علاجها بالعلاج الهرموني ولم ينفع ذلك، فاستعدت للعلاج الكيماوي وبدأت به، لكن هل نجح العلاج الكيماوي في تحسين صحتها؟ وما هي قصة "ماء الورد"؟ 

استمعوا لتفاصيل حكايتها، في هذه الحلقة من بودكاست حكايتي مع السرطان

إعداد وتقديم: غيداء مراد آغا

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.