المدير الفني في بالنسياغا يعتذر “شخصياً” بعد التنديد الواسع بأحدث حملات الدار

  • يواجه ديمنا انتقادات واسعة بعد الحملة الإعلانية الأخيرة لدار بالنسياغا
  • أعلنت كيم كارداشيان رغبتها في “إعادة تقييم” علاقتها بالعلامة التجارية الفاخرة بعد الحملة

تقدم المدير الفني لدار بالنسياغا باعتذار “شخصي” بعد حملة إعلانية للمجموعة تضمنت صوراً لأطفال بجانب إكسسوارات لها أبعاد جنسية وأثارت تنديداً عالمياً واسعاً طال الدار التي أعلنت تخليها عن كل الإجراءات القانونية في هذه القضية.

وكتب المدير الفني الجورجي ديمنا الذي بات يكتفي باسمه الأول من دون كنيته “غفاساليا”، في منشور عبر إنستغرام “أود الاعتذار شخصياً عن الخيار الفني السيّئ (…) وأتحمل المسؤولية عن ذلك”.