Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

كوريا الجنوبية تحذر برد غير مسبوق حال مضت كوريا الشمالية في برامجها النووية

29/11/2022 . 16:04

Featured Image

رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول. (رويترز)

سول (رويترز)

رئيس كوريا الجنوبية يدعو الصين لضرورة الوفاء بمسؤولياتها

  • يون: من مصلحة الصين أن تبذل "قصارى جهدها" لحث كوريا الشمالية على نزع السلاح النووي
  • ألقت اختبارات كوريا الشمالية بظلالها على التجمعات المتعددة هذا الشهر لزعماء دوليين بما في ذلك مؤتمر مجموعة العشرين في بالي

حذر رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول من رد مشترك غير مسبوق مع الحلفاء إذا مضت كوريا الشمالية قدما في تجربة نووية، وحث الصين على المساعدة في إقناع كوريا الشمالية بالسعي إلى تطوير أسلحة وصواريخ نووية محظورة.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء، دعا يون الصين أقرب حليف لكوريا الشمالية، إلى ضرورة الوفاء بمسؤولياتها كعضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال: "إن عدم القيام بذلك سيؤدي إلى تدفق الأصول العسكرية إلى المنطقة".

كوريا الجنوبية تحذر برد غير مسبوق حال مضت كوريا الشمالية في برامجها النووية

وقال يون في مكتبه: "الشيء المؤكد هو أن الصين لديها القدرة على التأثير على كوريا الشمالية، والصين مسؤولة عن المشاركة في هذه العملية". وأضاف أن الأمر متروك لبكين لتقرر ما إذا كانت ستمارس هذا النفوذ من أجل السلام والاستقرار.

وأشار يون إلى أن تصرفات كوريا الشمالية أدت إلى زيادة الإنفاق الدفاعي في دول المنطقة ، بما في ذلك اليابان ، وزيادة نشر الطائرات الحربية والسفن الأمريكية.

وقال إنه من مصلحة الصين أن تبذل "قصارى جهدها" لحث كوريا الشمالية على نزع السلاح النووي.

تجارب كوريا الشمالية النووية في 2022

وفي خضم عام قياسي من التجارب الصاروخية، قال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون هذا الأسبوع إن بلاده تعتزم امتلاك أقوى قوة نووية في العالم. ويقول مسؤولون من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن بيونغ يانغ ربما تستعد لاستئناف تجارب الأسلحة النووية للمرة الأولى منذ عام 2017.

وألقت اختبارات كوريا الشمالية بظلالها على التجمعات المتعددة هذا الشهر لزعماء دوليين ، بما في ذلك مؤتمر مجموعة العشرين في بالي ، حيث ضغط يون على الرئيس الصيني شي جين بينغ لبذل المزيد من أجل كبح استفزازات كوريا الشمالية النووية والصاروخية. وحث شي سيول على تحسين العلاقات مع بيونغ يانغ.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية