Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

شبه جزيرة القرم.. القوى الكبرى ترفض سيطرة روسيا عليها وتطالب بانسحابها

24/08/2022 . 21:43

Featured Image

موفضة الاتحاد الأوروبي تعرب عن قلقها بشأن جرائم روسيا في شبه الجزيرة- تويتر

شبه جزيرة القرم (أخبار الآن)

مجلس أوروبا يؤكد لأوكرانيا دعم سيادتها على شبه جزيرة القرم

  • سويسرا ترفض الاعتراف بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم
  • مفوضة الاتحاد الأوربي: نشعر بقلق عميق إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في شبه الجزيرة

عُقدت الثلاثاء القمة الثانية لمنصة "منبر القرم" المخصصة لبحث أخر التطورات بخصوص وضع شبه جزيرة القرم، قبل يوم واحد من احتفال أوكرانيا بالذكرى الحادية والثلاثين لاستقلالها عن الاتحاد السوفيتي السابق.

وبهذه المناسبة ألقى العديد من قادة العالم خطابًا أمام قمة منصة القرم، بمن فيهم رؤساء دول ألمانيا وكندا وبريطانيا واليابان، والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

دعا وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس، الأربعاء، روسيا مرة أخرى إلى إنهاء الأعمال العدائية والانسحاب من أوكرانيا، بما في ذلك أراضي شبه جزيرة القرم التي احتلتها منذ ثماني سنوات.

وفي خطاب مسجل بالفيديو على منصة القرم، أدان كاسيس الغزو الروسي لأوكرانيا "بأقوى العبارات الممكنة".

قال كاسيس "يجب استعادة وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها على الفور. إنني أكرر دعم سويسرا الثابت لشبه الجزيرة  الأوكرانية، والشعب الأوكراني الذي يواجه الآن العدوان العسكري الروسي".

وكانت سويسرا أحد المشاركين المؤسسين لمنصة القرم وقد رفضت الاعتراف بمطالبة روسيا بشبه جزيرة القرم منذ احتلالها في عام 2014.

شبه جزيرة القرم.. القوى الكبرى ترفض سيطرة روسيا عليها وتطالب بانسحابها
يدعم الاتحاد الأوروبي وسويسرا ودول أخرى استعادة أوكرانيا سيادتها على شبه جزيرة القرم

وقالت الأمينة العامة لمجلس أوروبا ماريا بيجينوفيتش إنه "من المهم الاعتراف بأن الوضع في جمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي ومدينة سيفاستوبول قد تدهور أكثر"، مستشهدة باجتماعاتها الأخيرة في أوكرانيا مع قادة مجلس تتار القرم ومع النشطاء، مضيفة أنها أجرى الفريق مشاورات مع ممثلي تتار القرم ، وكذلك مع مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان ونشطاء المجتمع المدني. "وسنواصل العمل معهم لإيجاد سبل لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان".

كما أشارت بيجينوفيتش بوريتش إلى تقريرها الأول عن حالة حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم في يونيو 2022، والذي سلطت فيه الضوء على مختلف انتهاكات حقوق الإنسان أثناء الضم المستمر لشبه جزيرة القرم من قبل الاتحاد الروسي.

وقالت "هناك حدود واضحة لما يمكن القيام به في ضوء الواقع على الأرض ، لكننا سنفعل كل ما في وسعنا ، وسوف يستجيب نهجنا مع تغير الظروف. وشدد الأمين العام على أن هذا صحيح بالنسبة لأوكرانيا.

واختتمت بوريتش كلمتها بالإشارة إلى اجتماعها في مايو 2022 مع الرئيس زيلينسكي الذي يستضيف قمة منصة القرم ، حيث أكد له أن مجلس أوروبا سيواصل تضامنه مع بلاده ، "حيث نسعى جميعًا لتحقيق العدالة ، السلام المستدام ، المتجذر في القانون الدولي ، حيث يستطيع كل أوكراني الاستفادة من معايير حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون التي هي حقوقه ".

من جهتها أعربت رئيست مفوضية الاتحاد الأوروبي ،الثلاثاء، عن قلقها إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم، وهي منطقة أوكرانية تحتلها روسيا بشكل غير قانوني منذ عام 2014 ، بما في ذلك اضطهاد تتار القرم وفق تعبيرها.

قالت أورسولا فون دير لاين في مؤتمر منصة القرم، إن الاتحاد الأوروبي "يشعر بقلق عميق إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم"، مستشهدة "بحالات الاختفاء والتعذيب والقتل واضطهاد القرم والتتار".

استخدمت روسيا الضم غير القانوني لشبه جزيرة القرم عام 2014 كـ "ساحة اختبار للأساليب الوحشية" التي طبقتها في الأراضي الأوكرانية التي احتلتها منذ بداية الغزو  في فبراير الماضي ،

وأكدت فون دير لاين أن "الاتحاد الأوروبي سيعمل بلا كلل مع السلطات الأوكرانية وشركائنا لفضح هذه الانتهاكات لمحاسبة المسؤولين ودعم الضحايا".

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، موقف تركيا الداعم لوحدة أراضي أوكرانيا، وأنها ترفض الضم غير القانوني لشبه جزيرة القرم من جانب روسيا، بحسب وكالة الأناضول التي تديرها الدولة.

قال أردوغان في رسالة بالفيديو إلى قمة منصة القرم الثانية المنعقدة في العاصمة كييف، إنه يجب إعادة الجزيرة إلى أوكرانيا.

وأضاف أردوغان "إن عودة الجزيرة إلى أوكرانيا، والتي هي جزء لا يتجزأ منها، هي في الأساس مطلب من متطلبات القانون الدولي".

وقال أردوغان إن أنقرة ستواصل دعم منصة القرم التي تم إنشاؤها لحل قضية القرم بالوسائل السلمية. وقال إن "تركيا لا تعترف بضم شبه جزيرة القرم وقد أعلنت صراحة منذ اليوم الأول أن هذه الخطوة غير شرعية وغير قانونية. هذا موقف مبدئي ليس له أسس قانونية فحسب، بل أسس أخلاقية أيضًا".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.