Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

جيش الكونغو الديموقراطية يعلن قتل 10 متمرّدين

15/08/2022 . 21:34

Featured Image

عناصر من القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية/ رويترز

بونيا (أ ف ب)

الكونغو الديمقراطية.. الجيش يصد هجمات لمتشددين ويقتل 10

  • قتلت في شمال شرق البلاد 10 عناصر في فصيل "القوات الديموقراطية المتحالفة"
  • ينفّذ الجيشان الكونغولي والأوغندي عمليات مشتركة في محاولة للقضاء على فصيل "القوات الديموقراطية المتحالفة"
  • يقول تنظيم داعش إن "القوات الديموقراطية المتحالفة" هي فرعه في إفريقيا الوسطى

 

أعلن جيش جمهورية الكونغو الديموقراطية الإثنين في بيان أن قواته قتلت في شمال شرق البلاد 10 عناصر في فصيل "القوات الديموقراطية المتحالفة" المتمرد وأسرت ستة آخرين، بينهم طفلان.

وقال المتحدث باسم الجيش في إقليم إيتوري اللفتنانت جول انغونغو إن "رجالنا نفّذوا عمليات الأحد في منطقة بوغا وميتيغو ضد القوات الديموقراطية المتحالفة في أراضي إيرومو. وقع اشتباك مع العدو. حيّدنا (قتلنا) عشرة من عناصر القوات الديموقراطية المتحالفة وأعوانهم".

وأوضح المتحدث ان القوات المسلّحة ألقت القبض على ستة من عناصر فصيل "القوات الديموقراطية المتحالفة" بينهم طفلان عمرهما أقل من عشر سنوات أحدهما أوغندي والآخر كونغولي، مشيراً إلى أن هذه العملية نفّذها حصراً الجيش الكونغولي.

ومنذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2021، ينفّذ الجيشان الكونغولي والأوغندي عمليات مشتركة في محاولة للقضاء على فصيل "القوات الديموقراطية المتحالفة"،  لكن الجيشين فشلا حتى الآن في وضع حد للمجازر والعنف.

وقال رئيس جمعية الشبان في مامباسا فينسان تيلامبولي في تصريح: "الأحد عثرنا على جثث خمسة مدنيين قتلهم عناصر "القوات الديموقراطية المتحالفة" قرب نهر موتوويي". وأشرف تيلامبولي على عملية البحث عن المفقودين.

وعادة ما ترتكب "القوات المسلّحة الديموقراطية" مجازر في أراضي إيرومو.

ويقول تنظيم داعش إن "القوات الديموقراطية المتحالفة" هي فرعه في إفريقيا الوسطى. ويتبنّى التنظيم بعضاً من هجمات هذا الفصيل.

و"القوات الديموقراطية المتحالفة" متّهمة بقتل آلاف المدنيين في جمهورية الكونغو الديموقراطية وبشنّ هجمات متشددة في أوغندا المجاورة.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.