Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

امرأة في قبضة الشرطة بزعم اختطاف 3 أطفال في بورنو والاتجار بالبشر

09/08/2022 . 19:46

Featured Image

بورنو (أخبار الآن)

الشرطة النيجيرية تلقي القبض على تاجرة أطفال في بورنو

  • ألقت الشرطة في مايدوغوري القبض على الخبيرة الجنسية نسا هينيسوا
  • مشتبه في كونها مهربة للبشر ، مع طفلين مختطفين من الماجيري
  • المشتبه بها إلى جانب شركائها، كانوا يعملون في تجارة بيع وشراء الأطفال لبعض الوقت

 

ألقت الشرطة في مايدوغوري Maiduguri   القبض على نسا هينيسوا Nsa Heneswa، المشتبه في كونها مهربة للبشر ، مع طفلين مختطفين من الماجيري Almajiri وفتاة تبلغ من العمر عامين.

صرح مفوض شرطة بورنو Borno ، عبده عمر Abdu Umar، بهذا الأمر للصحفيين في مايدوغوري.

وقال إن المشتبه بها ألقي القبض عليه في بورنو إكسبريس موتور بارك في 4 أغسطس.

قال عمر إن المشتبه بها وصلت مايدوغوري في 3 أغسطس ، وتوجهت مباشرة إلى سوق الاثنين حيث رأت بعض الأطفال الضعفاء المعروفين باسم "الماجيري" Almajiri يتسولون على الطريق.

امرأة في قبضة الشرطة بزعم اختطاف 3 أطفال في بورنو والاتجار بالبشر

وعلى الفور اتصلت المشتبه بها بأحد الأطفال وعرضت عليه 200 نيرة نيجيرية، ثم طلبت منه أن يرافقها حتى تشتري له بعض الملابس.

أضاف المفوض: "عادت بعد ذلك إلى البلدة بحثاً عن ضحية أخرى".

قال إن المشتبه بها وصلت إلى يان نونو Yan’ Nono في منطقة بولومكوتو Bulumkutu حيث سرقت طفلاً آخر يخص السيدة أمينة أيوبا Amina Ayuba، بائعة حليب طازج محلي.

عندما وصلت إلى ساحة انتظار السيارات، طلبت سيارة ذاهبة إلى لاغوس Lagos لكن أعضاء النقابة أخبروها أنها غادرت بالفعل، ثم توسلت للحصول على مكان للإقامة قبل اليوم التالي.

ثم خرجت الخبيرة مرة أخرى واختارت الطفل الثالث، لكن الحظ عاكسها عندما قررت اصطحاب أحد الأطفال إلى مطعم محلي للحصول على بعض الطعام".

يضيف الضابط أن سائقاً تجارياً يعمل على خط أبوجا في موقف السيارات، اشتبه بها للطريقة التي تتصرف بها المشتبه به ونبه فريق الأمن والمراقبة في موقف السيارات.

وعلى الفور جرى اعتقالها وتسليمها إلى الشرطة للتحقيق.

وفقا للضابط اعترفت المرأة بأنها كانت تخطط لاصطحاب الأطفال إلى لاغوس.

قال عمر إن المشتبه بها إلى جانب شركائها، كانوا يعملون في تجارة بيع وشراء الأطفال لبعض الوقت.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.