Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

في ردها على زيارة بيلوسي.. طائرات الصين وسفنها الحربية يعبرون من مضيق تايوان

05/08/2022 . 11:38

Featured Image

طائرة صينية (رويترز)

تايوان (أ ف ب)

الصين تواصل تهديدها لتايوان بتمرير طائرات وسفن حربية من "الخط الأوسط" لمضيق تايوان

  • الخط الأوسط هو حدود غير رسمية بين الصين وتايوان

كشف جيش تايوان، الجمعة أن طائرات وسفنا حربية تابعة للصين عبرت "الخط الأوسط" لمضيق تايوان، مشددة على أن المناورات التي تجريها بكين ردا على زيارة ، نانسي بيلوسي "استفزازية للغاية" ومبالغ فيها.

وأعلنت وزارة الدفاع التايوانية في بيان "ابتداء من الساعة 11 صباحا، أجرت مجموعات عدة من طائرات حربية وسفن حربية على ملك الصين، تدريبات حول مضيق تايوان وعبرت الخط الأوسط للمضيق".

والخط الأوسط هو حدود غير رسمية لكن يتم الالتزام بها إلى حد كبير وتمتد على طول منتصف المضيق الفاصل بين تايوان والصين.

ومن النادر أن تعبر طائرات وسفن حربية الخط الأوسط على الرغم من التوغلات الصينية التي أصبحت تتكرر منذ إعلان بكين في 2020 أن الحدود غير الرسمية لم تعد موجودة.

تابعت الوزارة أن "هذه التدريبات العسكرية الصينية سواء كانت إطلاق صواريخ بالستية أو عبورا متعمدا للخط الأوسط للمضيق، هي عمل استفزازي للغاية".

المرور من الخط الأوسط مسألة حساسة لأن مضيق تايوان ضيق ولا يتجاوز عرضه 130 كيلومترًا في أضيق نقطة فيه، وتزيد عمليات التوغل من مخاطر وقوع حوادث عسكرية في المنطقة

هذا وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في وقت سابق أن الجيش "أطلق أكثر من مئة طائرة حربية بينها مقاتلات وقاذفات قنابل" خلال التدريبات، بالإضافة إلى "أكثر من 10 مدمرات وفرقاطات".

ويتوقع أن تستمر التدريبات الأخيرة حتى منتصف نهار الأحد مما أثار غضب الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والإتحاد الأوروبي وكذلك تايبيه لما اعتبروه تعديا على تايوان.

هذا وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي خلال مؤتمر صحافي في طوكيو، أن الولايات المتحدة "لن تسمح" للصين بعزل تايوان، وذلك بعد زيارة لها إلى هذه الجزيرة التي أغضبت الصين.

وقالت بيلوسي "لن يعزلوا تايوان من خلال منعنا من الذهاب إلى هناك.. لقد أجرينا زيارات على مستوى رفيع.. ولن نسمح لهم بعزل تايوان".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.