Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الصين تسجل أعلى حصيلة إصابات بكورونا منذ أيار

16/07/2022 . 21:30

Featured Image

الصين تطبق الحجر على ملايين الأسخاص بسبب تفشي كورونا. رويترز

بكين (أ ف ب)

الصين الدولة الوحيدة في العالم التي تعتمد الحجر لملايين الأشخاص لمواجهة تفشي كورونا

  • سلطات إقليم قانسو تفرض حجرا شاملا على 4.4 مليون ساكن
  • الصين تعد لدولة الوحيدة في العالم التي ما تزال تعتمد سياسة الحجر الصحي

أعلنت الصين السبت تسجيل أكبر حصيلة يومية للإصابات بفيروس كورونا منذ أيار/مايو، مع فرض إغلاقات تشمل ملايين الأشخاص في نهاية الأسبوع في ظل تمسّك السلطات بسياسة "صفر كوفيد".

وتُعدّ الصين التي لا تزال تلجأ إلى فرض إغلاقات وفترات حجر مطوّلة وحملات فحوص واسعة النطاق، الوحيدة من بين القوى الاقتصادية الكبرى التي لا تزال تسعى إلى القضاء على التفشي على الرغم مما لهذا النهج من عواقب وخيمة على الاقتصاد.

وأعلنت الصين أنها سجّلت السبت 450 إصابة محلية، غداة تسجيلها 432 إصابة. وغالبية الإصابات من دون عوارض.

وأدى تزايد الإصابات إلى فرض قيود جديدة هذا الأسبوع في أنحاء عدة في البلاد.

وأمرت سلطات لانتشو، عاصمة إقليم قانسو الواقع في شمال غرب البلاد، سكانها البالغ عددها 4,4 ملايين نسمة بملازمة منازلهم اعتبارا من الأربعاء، كما فُرض الجمعة إغلاق في منطقة تقع ضمن نطاق إقليم آنهوي.

والسبت أعلنت سلطات مدينة بيهاي الواقعة ضمن نطاق إقليم قوانغشي، فرض إغلاقات ضمن منطقتين يتخطى عدد سكانهما 800 ألف شخص.

وجاء في مذكرة أعلنت فيها الحكومة فرض القيود "حاليا، أوضاع الوقاية من الوباء والسيطرة عليه في مدينة بيهاي حادة ومعقدة، ومخاطر التفشي الخفي في المجتمع مرتفعة نسبيا".

وهذا الأسبوع، أعلنت مدينة ووغانغ التي تعد مركزا لصناعات الصلب والواقعة في إقليم خنان بوسط البلاد، فرض إغلاق لمدة ثلاثة أيام بعد تسجيل إصابة واحدة بكوفيد-19.

ويشكّل التفشّي المتسارع للمتحوّر أوميكرون تحديا كبيرا للسلطات الصينية الساعية إلى الحد من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن القيود المفروضة لاحتواء تفشي كوفيد.

وسجّلت الصين أبطأ معدّل نمو للفصل الثاني منذ التفشي الكبير لكوفيد، مع اقتصار نمو إجمالي الناتج المحلي على 0,4 بالمئة على مقياس سنوي.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.