Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مئة فرنسية ونحو 250 طفلاً ما زالوا في مخيمات احتجاز بـ سوريا

06/07/2022 . 16:20

Featured Image

عائلات لداعش في طابور لتلقي طرود المساعدات الإنسانية في مخيم الهول الذي يديره الأكراد، سوريا/ أ ف ب

باريس (أ ف ب)

سوريا.. مئات الفرنسيات والأطفال عالقين في مخيمات احتجاز

  • أكثر من مئة امرأة فرنسية وحوالي 250 طفلاً في مخيمات احتجاز متشددين
  • قبل العودة المنظمة للأطفال والأمهات كان هناك "120 امرأة وحوالي 290 طفلا" فرنسيين معتقلين

 

ما زالت أكثر من مئة امرأة فرنسية وحوالي 250 طفلاً في مخيمات احتجاز متشددين خاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا، بعد عملية إعادة 35 طفلا و16 امرأة نظمتها السلطات الفرنسية ليل الاثنين الثلاثاء، على ما أعلنت مصادر رسمية الأربعاء.

قبل العودة المنظمة "ليل الاثنين الثلاثاء" للأطفال والأمهات كان هناك "120 امرأة وحوالي 290 طفلا" فرنسيين معتقلين في معسكرات بشمال شرق سوريا يسيطر عليها الأكراد، كما أفاد لوران نونيز منسق الاستخبارات ومكافحة الإرهاب لإذاعة "ار إم سي".

وأضاف "كلما استطعنا، سنقوم بعمليات إعادة لأسباب إنسانية ومرتبطة بالأمن، وهي أسباب أخذت في الاعتبار خلال العملية الأخيرة، نتيجة لزيادة عدم الاستقرار في المنطقة".

وأوضح أن "هناك تهديدات، قد تكون بعمليات تركية، مع إعادة بناء تنظيم داعش خلاياه في الصحراء السورية والتخطيط للذهاب وتحرير هؤلاء النساء والأطفال".

وذكّر نونيز أن تركيا سلمت فرنسا "320 بالغا و150 طفلا" من سوريا والعراق "في السنوات الأخيرة".

وقال إن رغم أن التهديد الإرهابي عادة ما يكون "داخليا"، دعا نونيز إلى "عدم إهمال" التهديدات الخارجية.

وأوضح "لدى تنظيم داعش دائما نزعة (لتنفيذ هجمات)، ونحن نرى أنه يعيد تشكيل نفسه ونعلم أن بعض المتشددين الذين كانوا في المنطقة عادوا إلى بلادهم، إلى المغرب العربي أو البلقان، دون أن تتم ملاحقتهم بالضرورة، وهذا ما طرح تهديدات لنا".

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.