Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×
image

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

02/07/2022 . 14:44



تونجلي - تركيا (أ ف ب)

تركيا.. في أعالي الجبال يحلم الرعاة الأفغان بالوطن

  • يحن الرعاة الأفغان إلى وطنهم الأم وهم يعيشون في الجبال التركية
  • يفكر البعض في العودة، بغض النظر عن حكم طالبان المتشدد
  • يعملون في حراسة القطعان ليلاً خوفاً من مهاجمتها من الذئاب أو الدببة

 

في الجبال التركية المرتفعة للغاية، تكاد السحب الفضية تلامس قمة رأسه، يجهز الراعي الأفغاني الذي يحن إلى وطنه قطيعه لموسم جيد للصوف.

الآن، بعد عقدين من الصراع وراءهم ، يفكر البعض في العودة، بغض النظر عن حكم طالبان المتشدد.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

يقول حافظ هاشمي ميمين ، البالغ من العمر 20 عاماً الذي تنتظره خطيبته بفارغ الصبر في أفغانستان: "لن يغادر أحد بلده إلا إذا اضطر إلى ذلك".

يقول: "نأتي إلى هنا ونكسب المال من خلال الرعي ، ونرسله إلى عائلاتنا".

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

 

حفنة من الخيام المصنوعة من النايلون مقيدة بالأرض الصلبة المحيطة به، هي المنازل الجديدة للعائلات الأفغانية.

عدد قليل من الرجال يجلسون في سقيفة ويحلبون أغنامهم وماعزهم. يقوم صديقهم بإدخال القطيع في قلم بضربة من عصا رفيعة.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

مشاعر مختلطة

يقول ميميني: "سأعود العام القادم إلى أفغانستان. الحرب قد انتهت".

يضيف: "عندما كانت الدولة الأفغانية تقاتل طالبان، تضرر الاقتصاد بشدة. لكننا الآن نخطط للعودة."

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

يقدر الرئيس رجب طيب أردوغان أن 300 ألف أفغاني يعيشون الآن في تركيا، التي تستضيف أيضاً 3.7 مليون شخص من سوريا التي مزقتها الحرب.

يقول مصطفى أكون، من سكان تونجلي، إن السكان المحليين اعتادوا على رعاية الأفغان لقطعانهم.

تعمل الفتاة البالغة من العمر 67 عاماً جنباً إلى جنب معهم في صناعة الجبن والزبادي من حليب الأغنام.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

"أعني ، أن أطفالنا إما لا يستطيعون أو لا يريدون القيام بهذه المهمة"، قال وهو ينظر من فوق كرسيه، وهو يميل إلى بعض الأواني البخارية فوق اللهب المكشوف.

إنه عمل خطير بشكل مدهش.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

حب الجبال

تتدلى بندقية قديمة من أكتاف الرجال، فمن الأفضل إطلاق النار على الذئاب والدببة التي تخرج للصيد ليلاً.

هذا أيضاً هو الوقت المناسب لرعي الخراف التي تعاني من حرارة الشمس.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

لم تمنع البندقية اثنين من حيوانات عبد الله عمري من التمزق والتهام دب الأسبوع الماضي.

قال الأفغاني البالغ من العمر 55 عاماً: "إنني أعتني بالقطيع هكذا" ، وكانت البندقية تتأرجح خلف ظهره.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

يتذكر وهو يتذكر الألم والخطر في كل رحلة "أنا هنا منذ سبع سنوات. عملت لمدة ثلاث سنوات وعدت إلى أفغانستان. لكن بعد ذلك قررت المجيء إلى هنا مرة أخرى".

"إن شاء الله ، إذا سمحت صحتي ، سأعود إلى أفغانستان في أغسطس" عندما تبدأ حرارة الصيف في الهدوء.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

لكن على الرغم من أن سليمان عزام البالغ من العمر 29 عامًا لم ير زوجته الأفغانية وطفليه الصغيرين لمدة أربع سنوات ، إلا أنه يقول إنه سيفتقد العمل كراعٍ في الجبال التركية مع كلابه.

تركيا.. رعاة أفغان يحلمون بالعودة إلى وطنهم

يضيف: "أحب الجبال ،" يقول عزام بعد أن عرض صورة لابنته البالغة من العمر أربع سنوات على هاتفه. "جبال تركيا جميلة جدا."

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.