Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر... أكثر من 6.2 ملايين نازح داخل أوكرانيا

29/06/2022 . 15:52

Featured Image

أشخاص يستقلون قطاراً متجهاً إلى دنيبرو ولفيف أثناء جهود إجلاء من المناطق المتضررة من الحرب في شرق أوكرانيا/ رويترز

كييف (أ ف ب)

الأمم المتحدة تحصي أكثر من 6 ملايين نازح في أوكرانيا

  • أكثر من 6,2 ملايين شخص نزحوا داخل أوكرانيا بسبب الغزو الروسي
  • 5,26 ملايين شخص فروا من أوكرانيا وتم تسجيلهم كلاجئين في دول أوروبية
  • يعيش نحو 44 % من النازحين داخلياً في مساكن مستأجرة

 

قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 6,2 ملايين شخص نزحوا داخل أوكرانيا بسبب الغزو الروسي، بعدا فروا من منازلهم وبقوا داخل البلاد.

يضاف إلى هؤلاء إلى 5,26 ملايين شخص فروا من أوكرانيا وتم تسجيلهم كلاجئين في دول أوروبية أخرى منذ بدء الحرب.

وعند تاريخ 23 يونيو (حزيران)، قدرت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة ان ثمة 6,275 ملايين نازح داخل أوكرانيا.

وهو أدنى عدد من النازحين سجلته المنظمة الدولية للهجرة منذ الغزو الروسي في 24 فبراير (شباط).

وقالت وكالة الأمم المتحدة التي أجرت ستة إحصاءات منذ شباط/فبراير، إن عدد النازحين بلغ ذروته عند ثمانية ملايين في الإحصاء الرابع الذي نُشر في 3 مايو (أيار).

وكشف الاستطلاع الأخير أن 5,55 ملايين شخص فروا في البداية، سواء داخل أوكرانيا أو إلى الخارج، قد عادوا الآن إلى ديارهم.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن "الاحتياجات الأكثر إلحاحاً لكل من النازحين وغير النازحين تشمل الوصول إلى الخدمات الصحية والتعليم فضلاً عن إعادة تأهيل المنازل المتضررة".

تشير التقديرات إلى أن 65 % من النازحين حاليا من النساء.

65 % من النازحين حاليا من النساء

ونحو 61 % من جميع النازحين داخلياً (3,8 ملايين) هم من شرق أوكرانيا حيث يتركز القتال حالياً، و15% من الشمال في حين أن 11% من كل من كييف والجنوب.

تسجل أكبر عمليات النزوح داخل مناطق شرق البلاد وبدرجة أقل من الشرق إلى وسط أوكرانيا وغربها.

يعيش نحو 44 % من النازحين داخلياً في مساكن مستأجرة، بينما يقيم 29 % مع العائلة أو الأصدقاء.

قال 13 % إنهم يشعرون بالأمان التام في المكان الذي هم فيه، بينما أكد 63% انهم شعروا بالأمان إلى حد ما.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.