Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد هجوم أوسلو.. النرويج ترفع حالة التهديد الأمني إلى الاستثنائية

25/06/2022 . 17:45

Featured Image

إطلاق نار في حانة للمثليين بالعاصمة النرويجية أوسلو (رويترز)

أوسلو

من أصول إيرانية.. النرويج تكشف هوّية منفذ هجوم أوسلو

  • المتهم مسجل "إرهابيا" منذ 2015"
  • رفعت "المخابرات حالة التهديد الأمني من الدرجة العادية إلى الاستثنائية
  • إلغاء مسيرة خاصة بالمثليين بعد الحادثة

قالت الشرطة النرويجية، "أنها تعتبر عملية إطلاق النار التي وقعت في العاصمة أوسلو، عملًا إرهابيًا متطرفًا"، ولفتت إلى أن "منفذه من أصول إيرانية ومسجل "إرهابيا" منذ 2015".

ورفعت "المخابرات ، من حالة التهديد الأمني من الدرجة العادية إلى الاستثنائية"، وذكرت المخابرات أن "المشتبه في تنفيذه عملية إطلاق النار في أوسلو، كان يعاني مشاكل نفسية".

وفي وقت سابق من اليوم، ألغيت مسيرة خاصة بالمثليين، كان من المقرر إجراؤها في العاصمة ​النرويجية​ أوسلو بعد ظهر السبت، بعد حادث ​إطلاق نار​ وقع قرب حانة للمثليين ليل أمس. وذكر المنظمون أنه تم إلغاء المسيرة "بعد توصيات واضحة من قبل الشرطة".

وقالت الشرطة للصحفيين إنه تم اعتقال شخص يشتبه بأنه المرتكب الوحيد للهجوم.

وقال المتحدث باسم الشرطة توري بارستاد لصحيفة افتنبوستن إن إطلاق النار وقع في حانة لندن وامتد إلى ناد مجاور وشارع قريب حيث تم اعتقال المشتبه به بعد دقائق قليلة من بدء إطلاق النار.

وذكرت الشرطة أنها ألقت القبض على مشتبه به يبلغ من العمر 42 عاما وهو نرويجي من أصل إيراني، بعد دقائق من إطلاق النار، مضيفة أنها تعتقد أنه تصرف بشكل منفرد.

وأضافت “ثمة سبب للتفكير في أنها قد تكون جريمة كراهية. نحقق لمعرفة إن كانت مسيرة المثليين مستهدفة في حد ذاتها أم أن هناك دوافع أخرى”.

وذكرت الشرطة أنه يجري التحقيق في الهجوم أيضا باعتباره عملا إرهابيا محتملا.

وقال مسؤول بالشرطة إن أفرادها، غير المسلحين عادة، سيحملون السلاح حتى إشعار آخر كإجراء احترازي. وذكر جهاز المخابرات النرويجي أنه يحقق في إمكانية وقوع المزيد من الهجمات، وأضاف “في الوقت الراهن لا يوجد أي مؤشر على ذلك”.

وقال الملك هيرالد ملك النرويج إنه والعائلة المالكة في حالة صدمة بسببب الهجوم، الذي ذكرت الشرطة أنه أسفر أيضا عن إصابة عشرة بجروح خطيرة و11 آخرين بإصابات طفيفة.

وقال الملك “علينا جميعا أن نقف معا للدفاع عن قيمنا وهي الحرية والتنوع واحترام بعضنا البعض”.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.