Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

وصف الرئيس الصيني بقليل الذكاء.. محاكمة سرية لناشط مدني

23/06/2022 . 12:19

Featured Image

ضابط شرطة يمشي أمام لافتات تطالب بالإفراج عن نشطاء حقوقيين صينيين تم تسجيلهم على سور مكتب الاتصال الصيني في هونغ كونغ . (أرشيفية)

بكين (أخبار الآن)

الناشط الصيني زو زهيونغ يحاكم سريّا بسبب انتقاده لسياسات بلاده

  • اعتقل، زو زهيونغ، 49 عاما، في فبراير 2020 بمدينة غوانزو الجنوبية
  • كان واحدا من عدة نشطاء حقوقيين اعتقلتهم السلطات
  • لا أعتقد أنك شخص شرير أنت لست ذكيا بما يكفي

بعد أن دعا سابقا إلى استقالة الرئيس، شي جينبينغ، لأنه "ليس ذكيا بما يكفي" ،، يواجه أحد المدافعين البارزين عن الحقوق المدنية في الصين ، محاكمة سرية بتهمة "تقويض سلطة الدولة".

وفي حين لم تصدر المحكمة قراراها بشأن الناشط، زو زهيونغ، وصفت جماعات حقوقية بأن المحاكمة "بالغة الجور" وأن التهم التي يتعرض لها زهيونغ "ملفقة"، بحسب شبكة "سي إن إن" الإخبارية.

ودفع زهيونغ، وهو ناشط في مجال الحقوق المدنية وباحث قانوني، بأنه غير مذنب أمام محكمة محلية شرق مقاطعة شاندونغ، وذلك في جلسة استماع استمرت مغلقة أمام الجمهور على أساس أنها "تتعلق بأسرار الدولة".

واعتقل، زو زهيونغ، 49 عاما، في فبراير 2020 بمدينة غوانزو الجنوبية بعد أن كان مختبئا لنحو شهرين. وكان واحدا من عدة نشطاء حقوقيين اعتقلتهم السلطات بعد تجمع خاص في مدينة شيامن جنوب شرق البلاد خلال شهر ديسمبر 2019.

وأثناء اختبائه، دعا زهيونغ الرئيس الصيني، شي جينبينغ، إلى الاستقالة - وهو نداء تم حجبه بسرعة من الإنترنت الصيني.

وتعد الدعوة العلنية إلى تنحي زعيم صيني تصرفا محفوفا بالمخاطر للغاية في الصين، حيث يتم قمع المعارضة السياسية بشدة ومعاقبتهم بقوة، لا سيما في عهد الرئيس شي.

و شن زهيونغ في رسالته هجوما عنيفا على سياسات شي من تشديد قيود الحزب الشيوعي على الاقتصاد إلى قمعه للحريات في هونغ كونغ وتعامله مع تفشي كوفيد الأولى في ووهان.

وقال تنغ بياو، محامي حقوق المواطن الصيني البارز المقيم الآن في الولايات المتحدة، إن "مثل هذه القضية السياسية لا علاقة لها بالقانون أو بالأدلة. إن عملية المحاكمة برمتها تهيمن عليها القوى السياسية التي تقف وراء المحكمة".

وأضاف أن "هذه محاكمة سياسية واضطهاد سياسي".

وقال بياو إنه من المرجح أن يتلقى زو زهيونغ حكما قويا؛ لأن هذه ستكون المرة الثانية التي يسجن فيها. في عام 2014، حُكم على زهيونغ بالسجن لمدة أربع سنوات بتهمة "جمع الحشود لزعزعة النظام العام".

برز زو زهيونغ، وهو محاضر جامعي سابق حاصل على درجة الدكتوراه في القانون من جامعة بكين لأول مرة عام 2003، عندما تناول قضية طالب جامعي تعرض للضرب حتى الموت أثناء الاحتجاز في غوانزو.

في عام 2010، شارك زهيونغ في تأسيس حركة المواطنين الجدد مع نشطاء متشابهين في التفكير للدفاع عن الحقوق المدنية والإصلاحات السياسية.

ومنذ إطلاق سراحه من السجن عام 2017، واصل زهيونغ التحدث عن الأمور السياسية والاجتماعية ونشر مقالات محددة على مدونته الشخصية، حتى مع تعرض قائمة متزايدة من زملائه النشطاء والباحثين القانونيين ومحامي حقوق الإنسان والصحفيين للقمع.

وكتب في رسالته المفتوحة إلى الرئيس شي عام 2020: "الصين ليست أرض السلام والازدهار وتهنئة الذات والتقدم السريع الذي تتخيله في أحلامك".

وتابع مخاطبا الرئيس شي: "لا أعتقد أنك شخص شرير. أنت لست ذكيا بما يكفي. لذلك أحثك مرة أخرى وأعتقد أنه أيضا شعور سائد على نطاق واسع: السيد شي جينبينغ، يرجى التنحي".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.