Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تفاصيل القبض على قيادي بارز في تنظيم داعش

26/05/2022 . 15:21

Featured Image

دبي (أخبار الآن)

تحديث بتاريخ: 27-05-2022

تأكيدا لما نشرناه سابقا، أكد اليوم مسؤول تركي رفيع المستوى إلقاء القبض على عنصر بارز في تنظيم داعش ألقي القبض عليه الأسبوع الماضي في اسطنبول، الأخبار تضاربت حول هوية المعتقل ولكنها أكدت على أهميته داخل صفوف التنظيم وبأنه من القيادات البارزة في داعش دون التطرق إلى أي تفاصيل حول هوية المعتقل.

 

القبض على جمعة عوض البدري شقيق البغدادي

قال مسؤولون أتراك بارزون إن زعيم داعش الجديد قد ألقي القبض عليه في مداهمة أمنية في مدينة اسطنبول.

وذكرت مصادر رسمية تركية، أن عناصر شرطة مكافحة الإرهاب والمخابرات اعتقلوا رجلاً يعتقدون أنه قاد تنظيم داعش، في أعقاب مقتل قائده في فبراير / شباط، وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم بسبب حساسية الأمر.

وحدد موقع OdaTV الإخباري التركي هوية المعتقل على أنه أبو الحسن القريشي "جمعة عوض البدري" دون أن يوضح كيف حصل على المعلومات.

وأعطت تقارير سابقة اسمًا مشابهًا لزعيم داعش الجديد.

يأتي هذا فيما قال المسؤولون، الخميس، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أُبلغ باعتقاله.

وأوضحت OdaTV أنه من المتوقع أن يعلن عن الاعتقال في الأيام المقبلة.

وقال المسؤولون إن الزعيم الإرهابي اعتقل بعد مراقبة الشرطة مطولة لمنزل كان يقيم فيه.

وبحسب وسائل إعلام تركية فإن المداهمة لم تشهد إطلاق نار، إذ جاءت في عملية مباغتة من قبل قوات الأمن.

مصادر تؤكد لأخبار الآن مقتل البدري

حصلت قناة الآن على معلومات غير مؤكدة من مصادر على الأرض تفيد باعتقال جمعة عوض البدري شقيق الخليفة السابق لتنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي.

ويعتقد البعض اليوم أن البدري هو نفسه خليفة داعش الجديد أبو الحسن الهاشمي القرشي.

لم يتضح لنا بعد مكان اعتقال البدري ولكن وصلنا أنه في بلد مجاور لسوريا، فيما تقول بلومبيرغ ومصادر تركية إن العملية تمت داخل مدينة اسطنبول.

منذ إعلان اسم الخليفة الجديد ابو الحسن الهاشمي القرشي والكل يتكهن حول هوية هذا الرجل.

وذكر داعش في بيان الإعلان بتاريخ ١٠ مارس الماضي أنهه أنه كان سيعلن عن هوية الرجل لولا الدواعي الأمنية.

هل شقيق البغدادي خليفة لداعش؟

في شهر مارس آذار الماضي، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أمنيين عراقيين ومصدر غربي معلومات تفيد أن الزعيم الجديد لتنظيم داعش هو شقيق الخليفة السابق الراحل أبو بكر البغدادي.

وعيّن داعش زعيمه الجديد أبو الحسن الهاشمي القريشي في رسالة صوتية مسجلة تم توزيعها على الإنترنت.

جاء هذا الإعلان بعد أسابيع من مقتل أبو إبراهيم القريشي، الرجل الذي خلف البغدادي بدوره في عام 2019 وأصبح ثاني من يُسمَّى بالخليفة للتنظيم.

لقي كل من البغدادي والقريش مصرعهما بتفجير نفسيهما وأفراد عائلاتهما خلال شن القوات  الأمريكية، غارات على مخابئهم في شمال سوريا.

وخرج داعش بشكله الحالي من فوضى الحرب الأهلية في سوريا المجاورة في العقد الماضي وسيطر على مساحات شاسعة من العراق وسوريا في عام 2014.

وأعلن البغدادي "الخلافة الإسلامية" من مسجد في مدينة الموصل شمال العراق في عام 2014 وأعلن نفسه خليفة لجميع المسلمين، على حد تعبيره آنذاك.

وانتهى حكم داعش الوحشي، الذي قتل خلاله وأعدم آلاف الأشخاص باسم تفسيره الضيق للإسلام، في الموصل العراقية عندما هزمت القوات العراقية والدولية التنظيم هناك في عام 2017.

من هو جمعة عوض البدري؟

قال مسؤولان أمنيان عراقيان لرويترز إن الاسم الحقيقي للزعيم الجديد هو جمعة عوض البدري وهو عراقي والشقيق الأكبر للبغدادي.

وأكد مسؤول أمني غربي أن الرجلين شقيقان لكنه لم يحدد أيهما أكبر.

وكانت تلك المرة هي الأولى التي يتم فيها الكشف عن هذا منذ إعلان داعش الزعيم الجديد.

وتحدث المسؤولون بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام.

لا يُعرف الكثير عن البدري ، لكنه ينحدر من دائرة قريبة من الجهاديين العراقيين الغامضين والمتحمسين للمعركة والذين ظهروا في أعقاب الولايات المتحدة عام 2003.

وقال أحد المسؤولين الأمنيين العراقيين: "البدري متطرف انضم إلى الجماعات الجهادية السلفية عام 2003 وكان معروفًا بمرافقته دائمًا للبغدادي كمرافق شخصي ومستشار شرعي إسلامي".

وأضاف المسؤول أن البدري كان منذ فترة طويلة رئيسا لمجلس شورى "الدولة الإسلامية"، وهي مجموعة قيادية توجه الإستراتيجية وتقرر "الخلافة" عند مقتل "الخليفة" أو أسره.

ويشير بحث أجراه خبير الجماعات المتطرفة العراقي الراحل هشام الهاشمي، والذي نُشر على الإنترنت في عام 2020، إلى أن البدري كان رئيس مجلس الشورى في داعش المكون من خمسة أعضاء.

وذكر التسجيل الصوتي الذي أعلن عن الزعيم الجديد أن قريشي عينه خلفا له قبل وفاته.

وبحسب تحقيق رويترز، ورث البدري السيطرة على الموارد المالية، وفقًا لتقرير كتب في ديسمبر من قبل فريق المراقبة التابع للأمم المتحدة.

وقالت "التقديرات الأخيرة.. قدرت احتياطيات الجماعة بين 25 و50 مليون دولار" لكنها أضافت أن داعش ينفق أكثر مما يكسب إذ تنحصر أرباحه في عمليات "الابتزاز والنهب والخطف طلبا للفدية".

وقال المسؤول الأمني ​​العراقي إن البدري لديه شقيقان آخران أحدهما احتجزته أجهزة الأمن العراقية لسنوات.

وقال إن مكان وجود الأخ الآخر غير معروف، لكن يعتقد أنه جهادي متطرف آخر.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.