Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أستراليا تعبر عن قلقها من وجود سفينة تجسس صينية قبالة ساحلها الغربي

14/05/2022 . 15:06

Featured Image

السفينة الصينية التي أثارت قلق أستراليا. (رويترز)

سيدني (رويترز)

أستراليا تتعقب سفينة تجسس صينية قبالة ساحلها

  • قال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن السفينة البحرية الصينية لم تكن في المياه الإقليمية الأسترالية
  • ولم ترد سفارة الصين في أستراليا على طلب للتعليق

 

قالت أستراليا إنها تعقبت سفينة استخبارات صينية قبالة الساحل الغربي للبلاد على بعد 50 ميلا بحريا من منشأة دفاعية حساسة، ما أثار القلق وسط حملة انتخابية بشأن سلوك الصين في المنطقة.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن السفينة البحرية الصينية لم تكن في المياه الإقليمية الأسترالية لكن وجودها كان "مقلقا".

وقال للصحفيين "من الواضح أنها سفينة استخبارات وهم ينظرون إلينا ونحن نراقبهم عن كثب."

وتعقبت أستراليا سفينة التجسس خلال الأسبوع الماضي أثناء إبحارها متجاوزة محطة الاتصالات البحرية Harold E Holt في إكسماوث، والتي تستخدمها الغواصات الأسترالية والأمريكية والحلفاء.

ولم ترد سفارة الصين في أستراليا على طلب للتعليق.

هذا وتجري أستراليا انتخابات وطنية في 21 مايو، وكانت مسألة تهديد الأمن القومي الذي تشكله الصين أحد مواضيع الحملة الانتخابية.

وقال وزير الدفاع بيتر داتون في مؤتمر صحفي "أعتقد أنه عمل عدواني. أعتقد بشكل خاص أنه جاء جنوبا."

وتوترت العلاقات بين الشريكين التجاريين الرئيسيين في السنوات الأخيرة بسبب العديد من القضايا بما في ذلك النفوذ الصيني في أستراليا ومنطقة المحيط الهادئ.

وشكك دوتون في "التوقيت الغريب" لظهور السفينة رغم أن وزيرة الداخلية كارين أندروز رفضت ربطها بالحملة الانتخابية وقال موريسون إن سفن البحرية الصينية كانت قبالة الساحل الأسترالي في السابق.

وذكر حزب العمل المعارض إنه يسعى للحصول على إحاطة من الحكومة.

هذا وتم تعقب سفن البحرية الصينية قبالة السواحل الشمالية والشرقية لأستراليا عدة مرات في السنوات الأخيرة ، ورصدت السفينة الصينية مناورات بحرية أسترالية مع الجيش الأمريكي قبالة الساحل الشرقي العام الماضي.

في فبراير ، تبادلت الصين وأستراليا الاتهامات بشأن حادثة قالت فيها أستراليا إن إحدى طائرات الدوريات البحرية التابعة لها رصدت شعاع ليزر موجهًا إليها من سفينة تابعة لبحرية جيش التحرير الشعبي الصيني (PLAN).

وفيما يتعلق بالحادث الأخير، قالت وزارة الدفاع الأسترالية في بيان إن سفينة Dongdiao Class Auxiliary Intelligence المسماة Haiwangxing سافرت أسفل الساحل الغربي، وعبرت إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بأستراليا في 6 مايو ، ووصلت إلى مسافة 50 ميلًا بحريًا من محطة الاتصالات في 11 مايو.

وتقع المنطقة الاقتصادية الخالصة على بعد 200 ميل بحري من الساحل ، بينما يقع البحر الإقليمي في حدود 12 ميلًا بحريًا.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.