ويرجح الباحثون أن تكون الديناصورات قد اختفت من الأرض بسبب سقوط كويكب، وسط آمال بأن تساعد الأحفورة على تقديم إيضاحات أوفى بشأن ما حصل.

وجرى العثور على الأحفورة في موقع يسمى "تانيس" بولاية نورث داكوتا الأميركية، فيما يجري ترتيب فيلم وثائقي سيتحدث عن الأمر.

وجاء الاكتشاف بعد أن استمر الباحثون في الحفر في الموقع لمدة تناهز عشر سنوات، ثم عثروا على أحفورة لديناصور من فئة "الثيليصور" التي تمتاز بحجم صغير وتقتات على العشب.

وأوضح الباحثون أنه لم يسبق العثور على أي ديناصور نفق من جراء ارتطام الكويكب الضخم بالأرض.

وقال روبرت دي بالما، وهو باحث من جامعة مانشستر أشرف على عملية الحفر، إن مجرد وجود أحفورة الديناصور في الموقع تشكل أمرا مذهلا.